شريط الأخبار

هذا هو الإجراء الجديد للحكومة من أجل تسويق جيد لمحصولات الحبوب

في إطار قرار مشترك يهدف إلى اتخاذ الحكومة عدة تدابير وإجراءات لضمان ظروف جيدة لمحصول الحبوب برسم الموسم الفلاحي 2016-2017، اعتماد 280 درهم للقنطار كثمن مرجعي للقمح اللين ذي جودة مرجعية وعند تسليمه للمطحنة.

وسيمكن هذا القرار، الذي تم توقيعه من طرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، الفلاحين من الاستفادة أكثر من محصول الحبوب بحيث يتوقع محصول جيد من الحبوب يقدر بـ 102 مليون قنطار برسم الموسم الفلاحي الحالي.

وبهذه المناسبة، أكد أخنوش أن هذا القرار بهدف إلى حماية المنتوج الوطني والسوق المحلي من أجل ضمان تسويق جيد لمحصولات الحبوب للموسم الفلاحي 2016 / 2017.

وقال أخنوش، في تصريح للصحافة، “إن الثمن المرجعي المحدد في 280 درهم للقنطار يأخد بعين الاعتبار مستوى الإنتاج الوطني والأسعار الدولية”، مشيرا إلى أن الموسم الفلاحي سيكون جيدا بفضل التساقطات المطرية.

من جهته أبرز بوسعيد أهمية القطاع الفلاحي في النمو الاقتصادي، خصوصا الحبوب التي تضطلع بدور مهم في مجال السلامة الغذائية وتخفيض الواردات.

التعليقات مغلقة.