صهر زين العابدين بن علي أمام هيئة الحقيقة والكرامة:”ارتكبت أخطاء واعترفت بذلك، أعتذر للشعب التونسي”.

عرضت هيئة الحقيقة والكرامة في تونس، شهادة لعماد الطرابلسي صهر الرئيس المخلوع زين العابدين علي من داخل أسوار السجن.

وقد في هذه الشهادة  كيف أصبح أحد أهم أثرياء البلاد في عهد بن علي. وتحدث عن الفساد في البلاد بفضل مشاركة رجال جمارك وموظفين كبار ووزراء.

وقال رجل الأعمال “كنا نملك عملياً احتكار تجارة الموز”. وكان الطرابلسي يعمل أيضاً في قطاعي العقارات وتجارة المشروبات الكحولية. وأوضح أنه إذا حاول رجل أعمال آخر منافسته “كنا نعلق” حمولته.

وأضاف أن “رجال الجمارك الذين كانوا يعملون معنا كانوا مكرسين لسفينتنا كانوا يعطلون مصالح كثيرين ولم يكونوا يخرجوا إلا بضاعتنا قبل الجميع”.
وأوضح انه دفع رشاوى تصل قيمتها في بعض الأحيان إلى ثلاثين ألف دينار (11 إلف يورو).

وقدم الطرابلسي اعتذارات، قائلاً “ارتكبت أخطاء واعترفت بذلك، أعتذر للشعب التونسي”.
وأضاف “مرت سبع سنوات، أريد أن ينتهي ذلك كان عمر ابنتي 10 أشهر عندما تركتها وعمرها اليوم ثماني سنوات. أريد حريتي”.

التعليقات مغلقة.