شريط الأخبار

الأمين العام السابق للاتحاد الغواتيمالي في كرة القدم: “أعترف باني حرمت الاتحاد من خدمات شريفة”.

أقر الأمين العام السابق للاتحاد الغواتيمالي في كرة القدم هكتور تروخييو الجمعة 2 يونيو 2017، في نيويورك بتهم الاحتيال الموجهة إليه في تحويلات مصرفية وقبول رشاوى في إطار فضيحة الاتحاد الدولي (فيفا).

واعترف تروخييو بتلقي مئات آلاف الدولارات على شكل رشاوى من شركة التسويق الرياضي “ميديا وورلد” التي تتخذ من ميامي مقرا لها، في مقابل الحصول على حقوق نقل وتسويق المباريات البيتية لمنتخب غواتيمالا ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر.

وصرح تروخيو والدموع في عينيه امام القاضية الفدرالية بالما تشن “اعترف باني حرمت الاتحاد من خدمات شريفة”.

وحسب مكتب المدعي العام الأميركي، دفعت الرشاوى على مدى سنوات من قبل شركة “ميديا وورلد” عبر مصارف أميركية قبل أن يحصل تروخييو على حصته منها في حساب باسمه في غواتيمالا.

وقال المصدر نفسه إن تروخييو (63 عاما) أقر باثنتين من التهم الموجهة إليه ويواجه في كل منهما عقوبة تصل إلى السجن 20 عاما، كما وافق على تسديد مبلغ 175 ألف دولار.

التعليقات مغلقة.