ارتفاع حصيلة حريق الصهريج في باكستان إلى 153 قتيلا

ارتفعت حصيلة الحريق الذي اندلع عندما انقلبت شاحنة صهريج لنقل النفط في باكستان، يوم الاحد، إلى 153 شخصا، في حادث أرخى بظلاله على احتفالات أول أيام عيد الفطر.

وقال جاود اقبال رئيس مستشفى فيكتوريا لوكالة فرانس برس “حصيلة القتلى ارتفعت إلى 153 قتيلا وهناك كثيرون في حالة حرجة في مستشفيات بهاوالبور ومولتان”.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى سقوط 139 قتيلا واصابة مئة آخرون بجروح.

وانتظر عشرات الاقارب خارج المستشفيات في بهاوالبور المدينة الاقرب لمكان الحادث لاستلام جثث الضحايا بينما وصل رئيس الوزراء نواز شريف في وقت مبكر الاثنين لتفقد المصابين بعد أن اختصر زيارة إلى لندن.

وعرض التلفزيون الرسمي صورا لشريف عند وصوله إلى بهاوالبور وأضاف ان رئيس الحكومة سيزور المصابين بعد ان يستعرض الحادث مع المسؤولين المحليين.

وكان الحريق اندلع في وقت مبكر الاحد عندما تجاهل حشد التحذيرات بعدم الاقتراب من الشاحنة التي انقلبت على طريق رئيسي بين كراتشي ولاهور مما أدى إلى تسرب 40 الف ليتر من الوقود.

التعليقات مغلقة.