هولندا مصممة الآن وفي المستقبل، على التعاون بفاعلية مع المغرب في اطار الاتفاقات الدولية وفي اطار احترام دولة القانون”.

ذكرت السلطات الهولندية أمس الأحد ان استدعاء المغرب سفيره في هولندا بسبب خلاف ناجم عن طلب تسليم احد رعاياه “غير مفهوم وغير مجد”. وقررت الرباط السبت استدعاء سفيرها في لاهاي “على الفور” للتشاور، مطالبة بتسليم مغربي قالت انه “تاجر مخدرات”.

وكانت وزارة الخارجية المغربية ذكرت ان المغرب “الذي كان دائما متعاونا في مجال مكافحة المخدرات وبطلب ملح من الاتحاد الأوروبي وهولندا، لن يسمح بأن يحظى مهرب مخدرات بوضعية خاصة تسمح له بإعادة خلق ظروف ملائمة لأنشطته الإجرامية”. وردت وزارتا الخارجية والعدل الهولنديتان في بيان مشترك، بحدة على المغرب. وقال البيان ان “هولندا مصممة الآن وفي المستقبل، على التعاون بفاعلية مع المغرب في اطار الاتفاقات الدولية وفي اطار احترام دولة القانون”. واضافت الوزارتان “في هذا الاطار، الاعلان المغربي غير مفهوم وغير مجد”.

. ولم تكشف وزارة الخارجية المغربية هوية الشخص المطلوب لكنها اوضحت أن “هذا المهرب المعروف كان موضوع مذكرتي بحث دوليتين أصدرتهما في حقه العدالة المغربية، لتكوينه عصابة إجرامية منذ 2010، والتهريب الدولي للمخدرات منذ سنة 2015”. واضافت أنه “خلال اليومين الماضيين، جرت اتصالات بين السلطات المغربية والهولندية، على مستوى رئيسي الحكومة ووزيري الشؤون الخارجية، تمحورت حول ممارسات مهرب مخدرات معروف من أصل مغربي مقيم في هولندا”. وتضم هولندا جالية كبيرة من اصل مغربي يتحدر قسم كبير من افرادها من منطقة الريف. وشهدت في الاسابيع الاخيرة تظاهرات عدة تأييدا للحركة الاحتجاجية هناك .

التعليقات مغلقة.