شريط الأخبار

تربع ميسي على عرش الساحرة المستديرة

بحسب تقرير نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية احتفاءً ببلوغ ميسي سن الثلاثين عاماً، فقد نجح الدولي الأرجنتيني في هذه السن في تجاوز كافة أساطير العالم، الذين عرفتهم كرة القدم عبر تاريخها ليكون اللاعب الأكثر صعوداً للمنصات على اختلافها، حيث تمكن من صعودها جميعاً باستثناء منصتي كأس العالم وكأس كوبا أميركا .
ونال ميسي في سن الثلاثين عاماً 40 لقبًا وجائزة فردية، حيث حقق 30 لقباً محلياً ودولياً مع نادي برشلونة بإحرازه لألقاب الدوري الاسباني وكأس الملك والسوبر الإسباني ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بينما فاز مع المنتخب الأرجنتيني بلقب واحد هو ذهبية أولمبياد بكين في عام 2008، فيما احرز “البرغوث” 6 جوائز فردية شملت 5 كرات ذهبية و 4 أحذية ذهبية.
هذا وتفوق ميسي على غريمه ومنافسه التقليدي المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إبن الـ 32 عاماً، والذي فاز بـ 32 لقبًا وجائزة فردية مع ناديي ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي ومنتخب بلاده ، حيث نال 24 لقبًا وجائزة شخصية قبل بلوغه سن الثلاثين عاماً، فيما احرز 8 ألقاب وجوائز فريدة بعد تجاوزه للعقد الثالث من عمره .
كما تفوق الفتى الأرجنتيني على مواطنه الأسطورة دييغو ارماندو مارادونا الفائز بـ 12 لقبًا وجائزة فردية مع ناديي برشلونة ونابولي الإيطالي وبوكا جونيور الأرجنتيني ومنتخب بلاده ، حيث توج مارادونا بـ 10 ألقاب وجائزة شخصية قبل بلوغه الثلاثين عاماً من عمره، بينما اكتفى بلقبين فقط بعدها، إذ أن مسيرته تعثرت بعد سن الـ 30 ، وكان ذلك تحديداً عقب نهائي مونديال إيطاليا 1990 حيث عرف مشواره مطبات عسيرة بسبب ثبوت تعاطيه المخدرات والمنشطات.
كما تفوق ميسي على الأسطورة الهولندي الراحل يوهان كرويف الفائز بـ 25 لقبًا وجائزة شخصية، قبل اعتزاله اللعب بشكل نهائي، إذ نال 19 منها قبل ان يبلغ سن الثلاثين عاماً، بينما نال البقية بعد هذه السن مع أندية أياكس أمستردام وفينورد روتردام الهولنديان وبرشلونة الإسباني ونيويورك كوزموس الأميركي.
وتفوق “البرغوث” أيضاً على الأسطورة البرازيلية والجوهرة السوداء بيليه، الذي يُعد أفضل لاعب عرفته ملاعب كرة القدم، غير انه اكتفى بنيل 30 لقبًا وجائزة شخصية مع منتخب بلاده، وناديي سانتوس البرازيلي ونيويورك كوزموس الأميركي، حيث نال بيليه 27 لقبًا قبل وصوله إلى سن الثلاثين عاماً، فيما حقق ثلاثة ألقاب بعدها.
وتفوق ميسي أيضا على مواطنه الآخر الأسطورة الإسبانية الأرجنتينية الراحل ألفريدو دي ستيفانو نجم ريال مدريد الذي فاز بـ 28 لقباً وجائزة فردية، نال منها 13 لقباً وجائزة شخصية عند حدود الثلاثين عاماً، فيما حقق 15 لقباً بعد تجاوزه لهذه السن، ليكون حتى الآن اللاعب الأكثر تتويجًا بعد بلوغه الـ 30 عاماً في انتظار ما سيناله مستقبلاً، بداية بمشاركته في مسابقة كأس السوبر الإسباني في شهر أغسطس المقبل وحتى اعتزاله اللعب بشكل نهائي.

التعليقات مغلقة.