شريط الأخبار

رؤساء جماعات في الحسيمة يؤكدون تعرضهم للنصب من قبل الحنودي

نفى رؤساء جماعات محلية في اقليم الحسيمة جملة وتفصيلا، خبر “طلب الموافقة على الاستقالة من رئاسات الجماعات الترابية الموجه إلى عامل الإقليم الذي نشرهالمكي الحنودي، على موقع “فيسبوك”. وأكد رؤساء جماعات بني حذيفة والرواضي وامرابطن، أنهم تعرضوا للنصب والاحتيال من قبل رئيس جماعة لوطا المكي الحنودي، الذي قام بفبركة الموضوع ونشره على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”.

وأوضح رؤساء الجماعات المذكورة ، في اتصال بعدد من المواقع ،  أنهم كانوا يناقشون موضوع الأحداث التي شهدها إقليم الحسيمة خلال يوم العيد، واتفقوا على رفع ملتمس إلى عامل إقليم الحسيمة وإصدار بيان استنكاري حولها . وقرر رؤساء الجماعات الترابية لبني حذيفة والرواضي وامرابطن اصدار اليوم الخميس بيانا للرأي العام لتوضيح هذا الخبر مع التوقيع  والمصادقة عليه.

للإشارة، فقد نشرت عدد من المواقع خبر رفع خمسة رؤساء جماعات ومجموعة جماعات بني ورياغيل طلب الاستقالة من الرئاسة إلى الوالي محمد اليعقوبي، في انتظار الباقية وخاصة رؤساء المنتمين لحزب الأصالة الذي طالما اشتكى أمينه العام من انعدام الموارد . و أفادت وثيقة الاستقالة المزعومة ، أنه بسبب الاحتجاجات الاجتماعية بإقليم الحسيمة التي تشهد العالم على سلميتها وأكد عاهل البلاد الملك محمد السادس على مشروعيتها وعدائها، على ضرورة الانخراط الجماعي في حوار هادئ ينفتح على الجميع ويهدف عمليا إلى تحقيق مطالب السكان العائلية وأجرأة تحقيقها وفق مقاربة شمولية تحدد الأولويات القطاعية والمجالية بالمنطقة، والعمل على ضبط جدولتها الزمنية وإشراك من يرغب من السكان والهيئات في تتبع التنفيذ والتقييم ضمانا للنزاهة

 

 

التعليقات مغلقة.