شريط الأخبار

ساكنة مدينة العيون تحت رحمة العطش

تعيش مدينة العيون على وقع أزمة ماء بسبب انقطاع المياه الصالحة للشرب من طرف شركة الماء والكهرباء بالعيون. ويعزى مشكل الازمة  ومعاناة الساكنة مع الماء الى السياسة المائية المنتهجة من طرف المديرية الجهوية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب حيث اعتبرت فاشلة لكون ميزانيات ضخمة ذهبت أدراج الرياح دون أن تفي بالمراد.

والمثير للانتباه أنه بدلا من ان يعمل المجلس البلدي لمدينة العيون على ايجاد حلول لهذه الازمة التي جعلت الساكنة تلجا الى الشاحنات الصهريجية من اجل اقتناء الماء، والذي ارتفع سعره بسبب ازياد الطلب، نجده في غاية الفرح وهو ينشر على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي خبرا يعلن من خلاله عن انقطاع الماء والكهرباء عن الاحياء الشرقية، والمدينة لليوم الثالث على التوالي.

فالى متى فإلى متى ستظل ساكنة العيون في صراع مع الماء والمسؤولون يتبجحون أمام الزوار والوفود الأجنبية بان المدينة مزودة بالماء.

التعليقات مغلقة.