الرتناني: “على من أوصلوا الفريق للوضعية الحالية أن يغادروه”.

تأسف الرئيس السابق لنادى الرجاء البضاوي الرتناني ، للوضع الحالي الذي يمر فيه النادي، مشيرًا إلى أنّ “على من أوصلوا الفريق للوضعية الحالية أن يغادروه”.

واعتبر الرتناني أن الخطوة الأولى التي يجب القيام بها في إطار البحث عن حلول هو تشكيل لجنة تضم في عضويتها أشخاصا لا مصلحة لهم من وراء النادي ولا يريدون سوى خدمة هذا الأخير، وتابع “يجب أن تتوفر النية الصالحة وأن لا تكون هناك ضغينة أو حقد وكل شيء يمكن حله”.

وشدّد عبد القادر الرتناني، في مقابلة خاصّة مع “المغرب اليوم” أن الفريق قادر على تجاوز الأزمة المالية، موضحًا أنّ “المشكلة في الرجاء ليست مادية أكثر مما هي معنوية في ظل الصراعات والخلافات، وأعتقد جازما أنه في حال تصافت القلوب ووضعت مصلحة النادي في المقام الأول، فإن مشاكله ستحل في ظرف شهر على أبعد تقدير”.

وأكد الرتناني أن المرحلة المقبلة تتطلب نسيان الماضي وتجاوز تبادل الاتهامات حول من أوصل النادي إلى الوضع الحالي، والتركيز على المستقبل بشكل هادئ لإيجاد الحلول الكفيلة بوضع النادي على السكة الصحيحة.

التعليقات مغلقة.