بنعتيق: المغرب يتوفر على كفاءات “عليا موجودة بقطاعات أساسية وصانعة للقرارات الكبرى على المستوى التجاري والاقتصادي”

ذكر عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب المكلف المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، في تصريح صحافي على هامش حفل الانطلاق الرسمي للجهة 13 الخاصة بمغاربة العالم المقاولين بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب مساء امس  بالرباط، أن المغرب يعول على مقاوليه في بلدان المهجر لتقديم الإضافة المطلوبة، وقال “نأمل أن تكتسح المنتوجات المغربية أسواق العالم بدعم من المقاولين المغاربة في المهجر”.

وسجل المسؤول الحكومي أن المغرب يتوفر على كفاءات “عليا موجودة بقطاعات أساسية وصانعة للقرارات الكبرى على المستوى التجاري والاقتصادي”، موضحا أن هناك أكثر من “7 آلاف طبيب مغربي يمارسون في بلدان المهجر، و99 ألفا و450 خبيرا مغربيا لديهم مسؤولية في قطاعات علمية وتدبيرية في دول الاستقرار بمختلف دول العالم”.

وزاد الوزير المنتدب المكلف المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن هناك حوالي “400 ألف شاب وشابة مغاربة يتوفرون على شهادة الباكالوريا+5 في مختلف بلدان العالم، مسجلا أن هذا الرقم يمثل قوة مهمة ينبغي أن يستفيد منها البلد الأصل.

من جهتها، قالت مريم بنصالح شقرون، رئيسة اتحاد مقاولات المغرب، إن الاتحاد “يطلق اليوم مبادرة جديدة مع الوزارة المكلفة المغاربة المقيمين بالخارج هدفها خلق شبكة للمقاولين المغاربة الناجحين بالخارج والذين يريدون الاستثمار في المغرب”.

وأكدت بنصالح أن شبكة المقاولين المغاربة بالخارج التي ستمثل الجهة 13 ستشارك ويساهم “خبراؤها بالخارج في خلق فرص مع الخبراء المغاربة بالداخل من أجل بناء مغرب واعد جديد ومنخرط في دينامية اقتصادية جديدة”.

وأكدت بن صالح أن الاتحاد “يأخذ بعين الاعتبار الدور الذي يلعبه القطاع الخاص بالنسبة للنمو الاقتصادي في البلاد”، مشددة على أن مناخ الأعمال بالمغرب يتحسن “نتفاءل بالخير في المستقبل ونسير في توجه سيساعد بلادنا على تحسين اقتصادها”.

التعليقات مغلقة.