شريط الأخبار

منقبة تتهم الفيزازي بالفساد وإجهاض جنينها

منقبة تدعى حنان من مدينة أسفي، لا يتجاوز عمرها 18 سنة، تتهم الشيخ السلفي، محمد الفيزازي، بالفساد وإجهاض جنينها، بعدما تعرفت عليه عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فأعجب بها وطلب منها الزواج؛ وهو الطلب الذي وافقت عليه حنان وأسرتها.

ووفق الصحيفة ذاتها، فإن الشيخ الفيزازي قرأ الفاتحة مع والدي حنان دون تحرير عقد الزواج، لتنتقل معه إلى مدينة طنجة وتستقر في مقر لجمعيته حيث كان يقضي معها ساعة يوميا. وبعد ما حملت منه، طالبها بإجهاض الجنين.

وأضافت حنان أن مجهولين قصدوا مقر الجمعية في إحدى الليالي بعد إجهاضها، وقالوا لها إن الشيخ الفيزازي في خطر ففتحت الباب، إلا أنهم أخذوها في سيارة إلى منطقة خالية؛ حيث “عراوني كاملة، وبقاو كيكميوا ويشربو الشراب ويخويوه عليا، وصوروني عريانة وقالو ليا يلا مخويتيش طنجة غنفضحوك ونشرو الفيديو”، تقول حنان، مضيفة أن الشيخ الفيزازي رفض أن تضع شكاية لدى السلطات المختصة، وأقدم على تطليقها والاتصال بأخيها لترجع إلى بيت أهلها بعد خمسة شهور من الزواج.

التعليقات مغلقة.