كولر يحيط جولته الأولى للمغرب بالكتمان

أحاط المبعوث الجديد للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية هورست كولر جولته الاولى على المنطقة والتي بدأها الاثنين في الرباط بكتمان شديد، وذلك في مسعى منه لإحياء الوساطة بين المغرب وجبهة بوليساريو والخروج من الطريق المسدود في هذا النزاع القديم.

وأجرى الرئيس الالماني السابق الذي عينه في غشت الماضي الامين العام الجديد للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، لقاءات عديدة بينها اجتماع مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، كما ذكر مصدر دبلوماسي.

ومن المقرر ان يواصل كولر لقاءاته الثلاثاء قبل ان يغادر صباح الاربعاء الى منطقة تندوف، بحسب المصدر نفسه.

وهذه الجولة الاولى للمبعوث الاممي تستمر حتى 25 الجاري وستقوده ايضا الى الجزائر وموريتانيا، قبل ان يقدم تقريرا الى مجلس الامن في نيويورك.

وأحيطت جولة كولر بتعتيم كامل لدرجة ان برنامج لقاءاته وتنقلاته لم ينشر باستثناء ما اعلنته جبهة البوليساريو من ان المبعوث الاممي سيزور تندوف، في اقصى جنوب غرب الجزائر، حيث يعيش في مخيمات 100 الى 200 الف لاجئ كما تقول المصادر، في غياب أرقام رسمية.

وسيلتقي كولر خلال زيارته الأربعاء والخميس سكان هذه المخيمات وسيجري محادثات مغلقة مع المسؤولين عن الجبهة، كما اعلنت المندوبية الصحراوية في الجزائر العاصمة.

التعليقات مغلقة.