شريط الأخبار

جريدة لوموند: سبتة ومليلية ملجآن للمثليين المغاربيين الذين اختاروا اللجوء في إسبانيا

يشكل الجيبان الإسبانيان مليلية وسبتة ملجآن للمئات من اللاجئين المثليين الذين يحاولون الفرار نحو أوروبا، بسبب ما يتعرضون له من مضايقات في الدول المغاربية والأفريقية. وكشفت صحيفة لوموند الفرنسية في مقال لها، أن بعض هؤلاء يعيشون وسط مهاجرين في سبتة بشمال المغرب، فيما التجأ العشرات منهم إلى مليلية قرب الناظور.

وتعتبر القوانين المحلية في الدول المغاربية المثليين خارقين لها، وتسلط عليهم في حال توقيفهم عقوبات يمكن أن تصل في بعض الحالات إلى أكثر من سنة. وكان المغرب مثلا مسرحا للكثير من الاعتداءات التي تعرض لها هؤلاء أثارت ضجة لدى الرأي العام، الذي اختلف في طبيعة التفاعل معها.

وذكر احد النشطاء الحقوقيون ان  عاصمة الشرق وجدة، التي يتحدر منها أحد المثليين الذين تحدثوا للوموند في سبتة، أن المدينة شهدت قبل أكثر من أربعة أشهر حالة اعتداء ضد أحد المثليين عرفت بقضية تيريزا، وهو لقب كان يطلق على المثلي المعتدى عليه، حيث أصيب بكسور سببت له عاهة مستديمة على مستوى أحد رجليه.

التعليقات مغلقة.