شريط الأخبار

الحقاوي تعلن عن ميلاد مجلس الاسرة والطفولة قريبا

عتبرت الوزيرة الحقاوي، في كلمتها الافتتاحية، امس الاثنين بمناسبة اطلاق برنامج “مواكبة” الخاص بمواكبة أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية لما بعد 18 سنة،  أن أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية، يظلون دائما في حاجة إلى الحماية الاجتماعية، وإلى الدعم والمساندة، حتى ولو بلغوا سن الثامنة عشرة من أعمارهم، خاصة إذا كانوا يفتقرون إلى المهارات المهنية أو الشهادات التي تسهل اندماجهم في المجتع بسلاسة، وهو الأمر الذي يجعلهم يتوجسون من بلوغ سن الرشد القانوني خوفا من المصير المجهول الذي ينتظرهم، لدى مغادرتهم المؤسسة.

وأوضحت أن هناك فئة من الأطفال في هذه السن من الحياة، تجد نفسها في وضعية هشة، لاعتبارات عدة، من بينها فقر الأسرة، أو التفكك العائلي، إضافة إلى بعض الظواهر الأخرى، من بينها الهدر المدرسي، مشيرة إلى أن هناكمقاربات اجتماعية عدة تعالج الكثير من هذه الآفات.

في سياق حديثها عن المبادرات الخاصة بالشأن الاجتماعي ذات الطابع المؤسساتي، كشفت أن المغرب سيشهد قريبًا ميلاد مجلس الأسرة والطفولة، الذي سوف يكون له دور كبير في خدمة وتتبع قضايا الطفولة حين خروجه إلى الوجود.

التعليقات مغلقة.