شريط الأخبار

الطاقة الشمسية: إسناد “نورميدلت 1” الى اتحاد مغربي – إماراتي – فرنسي

أسند طلب العروض الدولي المتعلق بتصميم وتمويل وبناء واستغلال وصيانة مشروع “نور ميدلت 1″ إلى اتحاد (كونسورسيوم) تقوده المجموعة الفرنسية “أو دي إف” للطاقات المتجددة، ويتكون من الشركة الإماراتية “مصدر” والمغربية “غرين أوف أفريكا”.

وأوضح بلاغ  للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) أن “نور ميدلت 1” ستكون إحدى أولى محطات توليد الكهرباء الهجينة المعلن عنها على الصعيد العالمي، بطاقة إجمالية تصل إلى 800 ميغاواط وقدرة تخزين تبلغ 5 ساعات. وستجمع هذه المحطة بين تقنية أنظمة الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الكهرو-ضوئية من أجل إنتاج طاقة كهربائية مستدامة.

وحسب نفس المصدر، فإن هذا الإعلان يندرج في إطار مخطط نور، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويأتي عقب التشغيل الكامل للمركب الشمسي نور ورزازات، بطاقة إجمالية تبلغ 580 ميغاواط، مسجلا أن هذا المشروع يشكل مرحلة أولى من مركب جديد للطاقة الشمسية متعدد التقنيات بميدلت.

ونقل بلاغ للوكالة، عن رئيسها ومديرها العام، السيد مصطفى البكوري، قوله “نحن راضون عن نتائج هذا الطلب وواثقون في قدرات هذا التجمع الذي اختير لإدارة هذا المشروع. ويشكل مشروع “نور ميدلت 1″ قطيعة تكنولوجية، إذ سيغير من ملامح ميدلت وورزازات”.

 وأوضح  أن “نور ميدلت 1” ستكون إحدى أولى محطات توليد الكهرباء الهجينة المعلن عنها على الصعيد العالمي، بطاقة إجمالية تصل إلى 800 ميغاواط وقدرة تخزين تبلغ 5 ساعات. وستجمع هذه المحطة بين تقنية أنظمة الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الكهرو-ضوئية من أجل إنتاج طاقة كهربائية مستدامة.

   وأضاف أن هذا الجمع بين التقنيتين المبتكرتين، لن يمكن من تحسين إنتاج المحطة فحسب، بل أيضا من ثمن الكيلوواط في الساعة، بتسعيرة أكثر تنافسية تبلغ 0,68 درهم للكيلوواط في الساعة خلال ساعة الذروة.

التعليقات مغلقة.