شريط الأخبار

الصحراء: هورست كولر لم يقدم استقالته لاسباب صحية

قرر هورست كولر الاستقالة من مهامه مبعوتا هاما للامين العام للامم المتحدة في الصحراء، و>لك غداة التصويت على قرار 2468. والسبب نجاح المغرب في الوقوف ضد كل محاولة لادرجاج مراقبة حقوق الانسان سوا ضمن مهام المينورسو او مهام الاتحاد الافريقي. مع العلم ان مسالة حقوق الانسان كانت من بين القضايا التي دافعت عنها الماني ورئيسها السابق هورست كولر.

عدم مفاجاة بوريطة لاستقالة كولر

ان سرعة رد وزير الشؤون الخارجية ، ناصر بوريطة، على الاعلان المفاجئ على استقالة كولر تكشف عن ان الدبلوماسية المغربية كانت وراءهذا القرار، حيث صرح مصدر مقرب من الملف لاحد المواقع الاخبارية ان استقالة كولر هي نتيجة ” للضغوط التي مارسها المغرب”. فالرباط ترفض الارادة الظاهرة لكولر في اقحام الاتحاد الافريقي ضمن تسوية النزاع الاقليمي.

نفس الموقع كشف ايضا ان بوريطة قام خلال الاسبوع الماضي بزيارة للولايات المتحدة حيث عبر عن الرفض النهائي للرباط في مواصلة المفاوضات مع كولر.

ومن الواضح ان هذه الاستقالة تم التحضير لها مع الرباط التي فضلت هذه المرة ان يكون تدبيرها للملف اكثر دبلوماسية في علاقتها مع المبعوث الشخصي للامين العام.

واعلن بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ان المملكة المغربية أخذت علما، “بأسف”، استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، السيد هورست كوهلر. الوزارة نوهت ايضا بالجهود التي بذلها منذ تعيينه في غشت 2017، مشيدة بالثبات والاستعداد والمهنية التي تحلى بها السيد كوهلر في تأديته لمهامه.


التعليقات مغلقة.