فاس / سيارات الأجرة: القبضة الحديدية مستمرة

لازال الصراع بين أصاحب سائقي سيارات الاجرة الكبيرة وسلطات مدينة فاس مستمرا. فبعد أزيد من اسبوع عن بداية اضراب ساقي سيارات الاجرة ، لازال هؤلاء متمسكين بحركتهم الاحتجاجية. لكن هذه المرة عن طريق اغلاق أحد الشرايين الرئيسية للمدينة ، شارع علال بن عبد الله.

وللتذكير، فان اصحاب سيارات الاجرة الكبيرة يطالبون بتمكينهم من استغلال الخطوط المرتبطة بالمجال الحضري، معرضين بذلك نشاط سيارات الاجرة الصغيرة وكذا الحافلات الى الافلاس.

وامام هذه الوضعية، حددت الولاية 3 محاور للسير والجولان، لكن دون جدوى .

وقد حاول المحتجون نقل احتجاجهم الى الراط الان قوات الامن حالت دون ذلك. وللاشارة، فان رئيس الحكومة سبق ان استقبلهم بفاس ووعدهم بايجاد حلول لمشاكلهم، لا ان شيئا لم يحصل منذ ذلك الحين.

التعليقات مغلقة.