شريط الأخبار

“بلوكينغ” لمناضلات المرأة التجمعية بمراكش

حسناء آيت علي

احتضن فضاء النزاهة بمراكش يومه الاحد صبيحة رياضية من تنظيم المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية لجهة مراكش آسفي.

الصبيحة الرياضية اختارت لها مناضلات المنظمة شعار “بالرياضة نحافظ على صحتي ونحمي حتى بيئتي”.

ويندرج هذا النشاط، في إطار وعي المنظمة بأهمية الرياضة على صحة النساء، ودورها في الوقاية من بعض الأمراض، وأهميتها في كسب اللياقة البدنية وتحفيز الجسم.

عن طبيعة هذا النشاط، أوضحت مريم زغبوش ، رئيسة المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية لجهة مراكش آسفي، في تصريح خصت به جريدة اصوات، ان لقاء اليوم عو عبارة عن ” بلوكينغ” يشتمل على بعدين: بعد ايكولوجي بيئي وبعد رياضي، مضيفة ان النشاط عرف مشاركة أزيد من 200 امراة من مختلف اقاليم جهة مراكش آسفي.

الى ذلك اكدت ان هذا النشاط يهدف أيضا، إلى التحسيس بأهمية الحفاظ على رونق ونظافة الأماكن العمومية والمساحات الخضراء، وتحفيز المرأة المغربية على ممارسة الرياضة.

من جهة اخرى، ابرزت خديجة المالكي، نائبة رئيسة المنظمة ، ان صبيحة اليوم تعد اول نشاط تعرفه مدينة مراكش . وبالتالي فان الرسالة التي يحملها هذا اللقاء تتمثل بالاساس في الجمع بين الرياضة والمحافظة على البيئة عن طريق جمع النفايات .

وفي نفس السياق، وفي تعليقه على هذه التجربة، أوضح الكاتب العام لوزارة الصحة، السيد هشام نجمي ، في تصريح حصري للموقع، ان هذا النشاط يحمل مجموعة من الابعاد، بالنظر الى ان حضور المراة يكتسي اهمية كبرى في المجتمع، الى جانب ابعاد اخرى صحية وبيئية. ومن ثم فان اهمية هذا النشاط تكمن في جمعه بين مختلف هذه الابعاد.

اهمية هذا النشاط ايضا تتمثل بحسب الكاتب العام لوزارة الصحة في اشراك ومشاركة المراة من العالم القروي، فضلا عن كونه الاول من نوعه في جهة مراكش -آسفي.

للاشارة، فان المنظمة تطمح الى تعميم هذه التجربة على باقي اقاليم المملكة ، لاسيما منها المناطق الساحلية.

التعليقات مغلقة.