“قطّاع طرق” يهددون حياة السائقين بين بنسليمان وبوزنيقة

تعرضت ازيد من 60 سيارة للرشق بواسطة الحجارة ، مساء عيد الأضحى، على الطريق الرابطة بين بن سليمان وبوزنيقة .

 الحادث تسبب في تعرض عدد من السيارات للتخريب، كما تسبب في إصابة سائقين بجروح متفاوتة.

يواجه مستعملو الطريق السيار الرابط بين مدينتي الرباط والدار البيضاء خطرا محدقا من طرف بعض “قطّاع الطرق” ليلا ، حيث يتعرض عدد من السائقين في الفترة الأخيرة لاعتداءات ورمي بالحجارة من طرف مجهولين، كادت تتسبب في حوادث وتودي بحياتهم.

وقد سبق سبق للمحكمة الإدارية بالرباط ان أصدرت حكما بتاريخ 26/12/2017 يعتبر سابقة في تاريخ القضاء الإداري المغربي، والذي قضى لأول مرة بتعويض ضحايا الرشق بالحجارة في الطريق السيار عن أفعال الغير، بحيث قضى بأداء الشركة الوطنية للطرق السيارة تعويضا قدره 15 مليون سنتيم لفائدة سيدة تعرضت لحادث رشق بالحجارة في الطريق السيار من طرف مجهولين من فوق القنطرة.

وعللت المحكمة قرارها بكون “الشركة الوطنية للطرق السيارة هي المسؤولة عن اتخاذ الاحتياطات التي تؤمن سلامة مستعملي الطريق، وبالتالي فإنها لوحدها المسؤولة عن هذا الحادث، لإهمال اتخاذ الاحتياطات التي من شأنها أن تؤمن سلامة مستعملي الطريق السيار نظير ما تستخلصه منهم من مقابل مادي”.



التعليقات مغلقة.