أعراض اضطرابات الطعام عند الطفل

إعداد مبارك أجروض

تُشخَّص اضطرابات الأكل على أساس العلامات والأعراض وعادات الأكل. إذا اشتبه طبيبك في أنك مصاب باضطراب الأكل، فسيقوم على الأرجح بإجراء فحص وطلب إجراء اختبارات للمساعدة على الوصول إلى التشخيص. ربما يقوم كلٌّ من مقدِّم الرعاية الأولية واختصاصي الصحة العقلية بفحصك للوصول إلى التشخيص.

تؤثر اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي على عدد كبير من الاشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و30 عاماً، ويمكن أن تؤدي مشكلات مثل الشكل الخارجي، والشعور بالخجل، وتنمر الزملاء، إلى التأثير على صحتهم العقلية، واضطراب عادات تناول الطعام لديهم.

وقد تؤدي اضطرابات الطعام إلى مضاعفات صحية أخرى، مثل فقر الدم أو السمنة، وبالتالي من المهم للغاية التعرف على المؤشرات التي تدل على أن الطفل يعاني من اضطرابات الطعام.

أعراض اضطرابات في عادات الأكل عالتي يعاني منها الطفل:

ـ الطفل يهتم بالطهي أكثر من تناول الطعام

غالباً ما يميل الأطفال الذين يعانون من اضطرابات الأكل، إلى الاهتمام بشكل استباقي بنوعية الطعام الذي تعده الأم، ولكنهم لا يتناولون الطعام كما يجب. لذا إن كان طفلك يمارس هذا السلوك فقد يكون لديه اضطرابات في عادات الطعام.

ـ فقدان الوزن

يعتبر زيادة الوزن الصحية إحدى علامات النمو الجيد لدى المراهقين، والتي تستمر حتى أوائل العشرينات، فإذا بقي وزن طفلك كما هو، أو بدأ بفقدان الوزن، فهذا يعني بأنه يعاني من مشكلة في التغذية، ويجب استشارة الطبيب في هذا الخصوص.

ـ تجنب تناول الطعام مع العائلة

غالباً ما تنجم اضطرابات الأكل عن سلوكيات إلزامية قد يفرضها الأبوان على الأبناء، مما يولد لديهم ردة فعل معاكسة تدفعهم إلى تجنب تناول الطعام مع العائلة. فإن لاحظت بأن طفلك أخذ طعامه إلى غرفته كلما حان وقت الغداء أو العشاء، فهذا يعني بأنه يعاني من مشكلة ما.

ـ صعوبة إرضاء الطفل

تتجلى اضطرابات الأكل أيضاً في سلوكيات وأنماط غير معتادة يمكن أن يكون من السهل اكتشافها، وبحسب الخبراء فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل يميلون إلى التخلص من فئات كاملة من المجموعات الغذائية في وقت واحد. غالباً ما يستهلكون الكثير من التوابل أو حتى يطورون عادات غريبة مثل تقطيع الطعام إلى أجزاء صغيرة. كل هذه التصرفات يمكن أن تكون علامات لفقدان الشهية.

التعليقات مغلقة.