شريط الأخبار

خلال أكتوبر: تم رفع المخالفات المتعلقة بعدم احترام سرعة السير بـ407 بالمائة

ارتفعت مخالفات السير في شهر أكتوبر بشكل ملحوظ، مقارنة بشهر أكتوبر من السنة الماضية، وأوضحت أن “عدد المركبات التي تم ضبطها مخالفة لقانون السير، في شهر أكتوبر الماضي، بلغ 219 و422 مركبة، بزيادة ناهزت حوالي 30 بالمائة”.

وفي مفهوم واضح لهذه المؤشرات الرقمية، قالت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، إن “مخالفة عدم احترام السرعة المحددة، التي تم رصدها بواسطة رادار مراقبة السرعة هي الأكثر تسجيلا”.

مما أن المخالفات المتعلقة بعدم احترام سرعة السير، “بلغت خلال شهر أكتوبر المنصرم 47 ألف و185 مخالفة من بينها 2096 تمت معاينتها ليلا، مسجلة بذلك ارتفاعا كبيرا ناهز 407 بالمائة في عدد المخالفات المسجلة، وبأكثر من 521 بالمائة في عدد المحاضر المحررة والمحالة على النيابة العامة، وذلك مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة”.

وبخصوص محاضر مخالفات السير المحررة في الشهر الماضي، فقد تزايدت بأكثر من 11 بالمائة، كما تزايدت الغرامات الصلحية الإجمالية التي تم تحصيلها، بأكثر من 35 بالمائة، والمبالغ المالية المستخلصة لفائدة خزينة الدولة، ارتفعت بما يناهز 32 بالمائة.

وتأتي في المرتبة الثانية، بحسب المديرية العامة للأمن الوطني مخالفات عدم حمل خوذة الرأس أثناء سياقة الدراجات بمختلف أنواعها، فبحسب المصدر ذاته، “بلغت الشهر المنصرم 18 و226 مخالفة أي بنسبة 8,31 بالمائة، متبوعة بمخالفة استعمال الهاتف المحمول أثناء السياقة.

أما عمليات المراقبة المرورية لمكافحة السياقة تحت تأثير حالة السكر باستعمال آليات قياس نسبة الكحول المنبعث من الفم، فقد بلغ عدد السائقين الخاضعين لهذا الإجراء، 8257 سائقا، أي بنسبة ناهزت 120 بالمائة، في حين بلغ عدد الاختبارات الإيجابية 467 فحصا، وعدد الأشخاص المحالين على العدالة 384 شخصا.

وجدير القول من ذلك، أن هذه المخالفات “تنوعت ما بين انعدام الفحص التقني، والعجلات المطاطية المتآكلة، إضافة إلى انعدام الإضاءة، والحمولة الزائدة في الوزن والعدد حسب طبيعة المركبة، وفضلا عن عدم التوفر على تجهيزات السلامة اللازمة، علاوة على خلل في كوابح الفرامل وغيرها.

التعليقات مغلقة.