وزير العدل يلتقي بالهيئة الوطنية للعدول لفتح ورش الارتقاء بالمهنة

جريدة اصوات : مكتب الرباط

تم لقاء بين الهئية الوطنية للعدول و السيد وزير العدل الأستاذ محمد بنعبد القادر بحضور السيد مدير الشؤون المدنية الأستاذ الحسن الكاسم و السيد مدير الديوان بوزارة العدل الأستاذ حسن الشكر و مستشار السيد وزير العدل الدكتور شكير فتوح وبحضور بعض أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة.

و في هذا اللقاء أظهر من خلاله معالي الوزير استعداده الكامل للتشاور مع جميع المهنيين عموما و مع الهيئة الوطنية للعدول خصوصا لفتح ورش الارتقاء بالمهنة التي تعتبر مهنة تاريخية مؤطرة بقانون يحتاج إلى التطوير والانخراط في المخطط الرقمي وملاءمة المهنة مع الواقع و الانفتاح على كافة الشركاء مع استحضار ولوج المرأة للمهنة ، و هذا التطوير يقتضي الأخذ بمبدإ المواءمة و الاستعداد لكل أساليب التطور، مشيرا إلى أن المسائل المبدئية هي محل اتفاق و توافق بين الهيئة الوطنية للعدول ووزارة العدل في اتجاه مسطرة التشريع لتطوير المهنة و تعزيز مكانتها مع تفعيل الجانب الإجرائي للتغلب على عامل الوقت.

كما أكدت الهيئة الوطنية للعدول بدورها بأن متطلبات السادة العدول لا حياذ و لا تنازل عنها خصوصا في الجانب المتعلق برفع خطاب القاضي على الوثائق العدلية و كذلك وضع الحد للتلقي الثنائي لمواكبة الرقمنة و الحداثة و العصرنة مع التكوين و التكوين المستمر.

وهنا إسترسل السيد وزير العدل كلمته من جديد بعد استماعه إلى جميع ألاراء ليؤكد على السيد مدير الشؤون المدنية إطلاعه على مشروع قانون خطة العدالة مع التنصيص على جميع مطالب السادة العدول بما فيها النقط المشار إليها أعلاه.

التعليقات مغلقة.