شريط الأخبار

التامك : قناة فرانس24 تستهدف المغرب

المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج محمد صالح التامك، ، يتهم قناة “فرانس 24″، بخدمة أجندات محددة لإستهذاف المغرب منتقدا تعاطيها مع ملف معتقلي حراك الريف وإدارة السجون.

وأن فرانس24 محركة ضد المغرب معتمدا على أفعال أديب ضابط مغربي سابق الذي كان يعمل معهم .

وقال المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بعد أن رفع صور موظفي السجن الذين زعموا أنهم عُنفوا من طرف الزفزافي ورفاقه في سجن الماء بفاس: “هادو واش نازلين من السماء، ماشي مواطنين مغاربة، باش يضحكو عليهم”.

التامك عاد لينتقد أيضا أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان؛ فبعد الانتقادات التي وجهها إلى المجلس غداة التقرير الذي أصدره حول تعرض معتقلي حراك الريف من مجموعة ناصر الزفزافي للتعنيف، ليتهم المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى اتهام بوعياش بالانحياز إلى معتقلي حراك الريف.

وقال التامك، في تعقيبه على ردود المستشارين البرلمانيين، خلال مناقشة الميزانية الفرعية للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بمجلس المستشارين، الجمعة، “واش المجلس الوطني لحقوق الإنسان كيقول الموظفين فيهم وكدمات وهادوك عندهم شهادة طبية”.

وأجرى انتقاده كذلك على الناشط الحقوقي فؤاد عبد المومني، مستنكرا عليه إضفاء صفة معتقلين سياسيين على ناصر الزفزافي ورفاقه من المعتقلين في سجن رأس الماء بمدينة فاس، والذين يسود توتّر كبير علاقتهم بالمندوبية العامة لإدارة السجون، بعد تسريب الزفزافي لمقطع صوتي يدين فيه حرق العلم المغربي في وقفة احتجاجية بباريس، وزعم المعتقلين لاحقا بتعرضهم للتعذيب عبر نقله إلى زنازين انفرادية.

وفي تصريح يقول التامك: “عبد المومني اللي كلكم كتعرفوه، كيف يمكن له إعطاء صفة المعتقل السياسي للزفزافي وشي جوج آخرين معاه، واحد شْدّْ بوق ديال الإمام، وشي وحدين قتلوا البوليس ولا حرقوهم”، مضيفا “أنا وياه (عبد المومني) كنا معتقلين سياسيين، آيّيه كنّا بغينا نطيحو شي حاجة، ولكن داكشي كان بسيط، ما كاين لا فردي لا جوج”.

اضافة ،التامك قال إن الزفزافي “لم يتم اعتقاله في الكاشو، بل في زنزانة انفرادية جديدة”، مضيفا “من الطبيعي نديرو بحال هاد الزنازين الخاصة ديال المجرمين”، ذاهبا إلى القول “إن الاتهامات، التي وجهها الزفزافي ورفاقه إلى موظفي السجون بتعنيفهم، كانت خطة مبرمجة”.

التعليقات مغلقة.