شريط الأخبار

البام يفقد أحد أبرز الوجوه السياسية الشابة بجهة شفشاون

جريدة أصوات :المصدر  “ش ب”

 

أفادت مصادر إعلامية أن رئيس جماعة متيوة باقليم شفشاون المناضل “المعتصم أمغوز” أعلن عن استقالته من رئاسة الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بطنجة تطوان الحسيمة، أول أمس الإثنين، التي كان تيار ما يسمى بالشرعية بالبام قد كلفه بها، وذلك في سياق ما اعتبره ابتعادا للحزب عن مناضليه بالجهة وعدم الاتصال بهم أو التنسيق معهم و الإنصات لمشاكلهم.

 

يومين بعد الاستقالة التي أعلنها “أمغوز” وتسرب أخبار عن اجتماعات وتنسيق يتم بين عدد من رؤساء الجماعات بإقليم شفشاون الغاضبين من تدبير أحزابهم للعلاقات الداخلية معهم، أعلن حزب الاصالة والمعاصرة في بلاغ توصلت شمال بوست بنسخة منه، عن فتح تحقيق مع عدد من منتخبيه باقليم شفشاون وإحالة تقارير بخصوصهم على لجنة الأخلاقيات، بتهمة قيام بعضهم بالادلاء بمواقف مسيئة للحزب ومخلة بآداب وضوابط الانتماء الحزبي.

 

كما أكد بلاغ الحزب ما سبق نشره في شمال بوست حول اجتماع عدد من رؤساء الجماعات باقليم شفشاون بأحد المنتجعات السياحية بتمودة باي، للتنسيق من أجل التنسيق للالتحاق بحزب التجمع الوطني للاحرار، بعد اجتماعهم بقيادي بذلك الحزب.

 

وفي اتصال لشمال بوست برئيس جماعة متيوة “المعتصم أمغوز” أكد أن الاجهزة التي أصدرت البلاغ ليس لها الحق في توزيع الاتهامات” مؤكدا “أن مناضلي البام بشفشاون ليسوا قاصرين ليمارس عليهم الضغط خاصة أنهم أدوا ثمنا باهضا باصطفافهم مع الشرعية رغم أنه كان خطأ فادحا لأن هذا التيار كان حلقة ضعيفة ساهمت في بلقنة حزب البام”.

 

ويذكر أن الهيئة الوطنية للمنتخبين في حزب الاصالة والمعاصرة لم تتصل بالامين الجهوي ولا الامين الاقليمي للتأكد من صحة الأخبار التي تسربت عن استقطاب قيادي في التجمع الوطني للأحرار لعدد من منتخبي البام باقليم شفشاون، كما أن الهيئة الاقليمية للبام حسب “أمغوز” لم يسبق لها أن اجتمعت منذ انتخابها، حتى فوجأ الجميع ببلاغها الاخير.

ويؤكد عدد من منتخبي اقليم شفشاون المنتمين للبام، أن “العربي المحرشي” لم يتفاعل مع مجموعة من المشاكل التي كانت مطروحة باقليم شفشاون، في الوقت الذي سارع إلى تأييد هذا البلاغ الذي تقرر من خلاله إحالة مجموعة من الرؤوساء على اللجنة الجهوية للأخلاقيات الوهمية (حسبهم) والتي لا أثر لها بتاتا في منظومة الحزب.
 

التعليقات مغلقة.