حزب الأحرار يجتمع مع ساكنة المضيق ضمن قافلة 100 يوم 100 مدينة في جو رائع.

جريدة أصوات: عمر ولحاج
وضح القيادي رشيد الطالبي العلمي في اللقاء الذي انعقد يوم السبت 11  يناير 2020 بمدينة المضيق في إطار البرنامج التنموي الجديد 100 يوم 100 مدينة على ضرورة التعرف لكل مشاكل المدينة سواء كانت صغيرة ام كبيرة وحضورنا هنا اليوم ليس من أجل إلقاء الخطابات التي كانت سائدة من قبل بل من أجل معرفة هموم ومشاكل ساكنة المضيق من أجل محاربتها مستقبلا والعمل على إيجاد حلول في أقرب وقت وهذا لن يعطي ثماره إلا بالعمل الجماعي من خلال التعاون بين المجتمع المدني والجهات والسلطات لمحاربة الفقر والهشاشة والنهوض بقطاع الصحة والتعليم لأنهما من ركائز النجاح والتفوق
من جانبه وضح أحمد المرابط السوسي خلال هذا اللقاء التجمعي على ضرورة الجلوس ومحاورة المواطنين والتطرق لأهم المشاكل التي تشكل عرقلة سير الحياة لدى ساكنة المضيق واعتبر أن هذا اللقاء هو بداية للتعرف على هذه الإكراهات مع وجوب الوقوف عنها ودراستها من أجل إيجاد حلول في أقرب وقت ممكن كي لا تسبب مشاكل أخرى تزيد من حدتها على الساكنة.
من جهته أكد عمر مورو في تصريح خص به مجلة 24  على ضرورة النزول عند المواطن والإنصات له من أجل معرفة أهم المشاكل التي يعاني منها هذا الأخير فبرنامج 100 يوم 100 مدينة هو برنامج جديد يهدف إلى ملامسة المشكل عن قرب عن طريق الجلوس مع المواطن ومحاورته كما أكد على جدية الحزب وصراحته من خلال هذا البرنامج التنموي الجديد. وبعد مناقشته لأهم المشاكل التي تعاني منها ساكنة المضيق الفنيدق خاصة في ظروف إغلاق باب سبتة المحتلة ركز على ضرورة إيجاد حلول بديلة من أجل تمكن عامة المواطنين من إيجاد شغل لسد حاجياتهم اليومية.

التعليقات مغلقة.