البطلة الأولمبية في رياضة التيكواندو كيميا علي زاده تغادر بلادها بصفة نهائية

أعلنت الإيرانية، البطلة الأولمبية في رياضة التايكواندو، كيميا علي زاده، أنها تركت بلادها بصفة نهائية هاربة من “الظلم والنفاق”، متهمة السلطات الإيرانية بأنها استعملت نجاحها الرياضي كأداة للترويج والدعاية لسياستها.

وأفادت  البطلة الأولمبية والبالغة من العمر 21 عاما، أنها تركت بلادها كي لا تكون جزء من “النفاق والكذب والظلم والتملق”، كما صرحت بأنها واحدة من ملايين النساء المضطهدات في إيران
و نشرت  كيميا عبر حسابها  انستغرام: “أنا واحدة من ملايين النساء المضطهدات في إيران، واللواتي تعرضن للتلاعب بهن لسنوات”.

وأضافت: “كنت أرتدي ما يريدون من ملابس، وأقول كل ما يأمرونني به. كررت كل جملة أمروني بقولها. إنهم لا يأبهون لأحد منا. نحن مجرد أدوات”.

التعليقات مغلقة.