شريط الأخبار

أسباب وخطورة ألم الجزء الأمامي من الرأس

إعداد مبارك أجروض

بعد يوم شاق، قد تشعر بوزن ثقيل في أعلى رأسك، يسبب لك صداع لا يحتمل، فما هو سبب صداع أعلى الرأس وكيف يمكن علاجه ؟ إن تحديد نوع الصداع الذي تعاني منه هو أمر حاسم لإيجاد العلاج المناسب له، حيث أن هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تسبب لك الصداع في أعلى رأسك، تنطوي كثير من أنواع الصداع على حدوث ألم بالجزء الأمامي من الرأس، ويمكن أن يساعد الكشف عن نوع الصداع في تحديد أفضل أنواع العلاجات التي يمكن إتباعها، ويوصف أحيانا الألم الذي يحدث في الجزء الأمامي من الرأس بصداع الفص الجبهي.

إن أكثر من 9 من بين كل 10 أشخاص يعانون من مشكلة الصداع في مرحلة ما من أعمارهم. كما يعد الصداع من أبرز الأسباب التي تجعل بعضا من الناس يزور الطبيب أو ينقطع عن العمل أو المدرسة. وبينما يمكن أن يسبب الصداع الشعور بألم في أي مكان بالرأس، فإن صداع الفص الجبهي يميل لإحداث ألم في مناطق من ضمنها الجبهة والصدغين، ونبه الباحثون بهذا الشأن إلى أن الألم الذي يحدث بمقدمة الرأس عادة ما يكون عرضا لنوع آخر من الصداع.

* أنواع من الصداع تتسبب في حدوث ألم بالجزء الأمامي من الرأس

ـ صداع التوتر

يعد أكثر أنواع الصداع شيوعا، ويعاني منه معظم الناس من وقت لآخر، ومن أبرز أعراضه: وجع ثابت ممل يمكن الشعور به في كافة أنحاء الرأس، ألم يبدأ غالبا في الجبهة، الصدغين أو خلف العنين، شعور بعدم راحة حول الرأس، فروة الرأس، الوجه، العنق والكتفين وشعور بالضيق أو الضغط حول الرأس. ويمكن الحد من ألم هذا الصداع ببعض تمارين التدليك، ممارسة بعض التمارين الخفيفة للرقبة، أخذ دش ساخن ووضع منشفة ساخنة على الجبهة أو الرقبة.

ـ الشّقيقة

هو ألم حادّ وشديد إلى حدّ ما في شقّ واحد في الرّأس، وقد يستمرّ من بضعة ساعات إلى ثلاثة أيّام مُتواصلة، ويتكرّر من مرّتين إلى أربع مرات خلال الشّهر الواحد، ومن الممكن أن يُصاحبه بعض الإعياء والرّغبة بالتقيؤ بغضّ النّظر عن شدّته، ومن ميّزات هذا النّوع من الصّداع الهالة البصريّة التي تأتي مع نوبات الألم ولكن لا يجب تواجدها عند جميع المرضى، وقد يزداد الألم مع التوتّر، والجوع، والتّعب، وبعض المأكولات مثل: الشّوكولاتة، وقلّة السّوائل في الجسم.

ـ صداع إجهاد العين

ينتج عنه أيضا صداع بمنطقة الجبهة، وقد يتشابه هذا الصداع مع الصداع الذي ينتج عن صداع التوتر، ومن أبرز أسباب حدوث هذا النوع من الصداع: قضاء وقت طويل في انجاز بعض المهام البصرية كما القراءة أو استخدام حاسوب، قضاء فترات طويلة من التركيز، الضغط العصبي ووضعية الجسم السيئة. ويمكن الحد من ألم هذا الصداع بأخذ فترات راحة بانتظام من الوظائف المنهكة بصريا، التزام وضعية جلوس جيدة على المكتب، ممارسة تمارين إطالة الرقبة، الذراعين والظهر واستخدام مرشح مضاد للوهج لشاشات أجهزة الكمبيوتر.

ـ الصداع العنقودي

رغم ندرة حدوثه، لكنه يسبب ألما شديدا، ويقترن بألم على أحد جانبي الرأس، وفي الغالب حول العينين، الصدغين أو الجبهة، إحساس بقلق وغضب، سيلان أنفي، انسداد بالأنف، دمع العينين أو إصابتهما بتورم. ويمكن الحد من ألم ذلك الصداع بأخذ دواء “سماتربتان”، استخدام حاصرات قنوات الكالسيوم (وهي مجموعة من الأدوية التي تعمل على غلق قنوات الكالسيوم وبالتالي منع الكالسيوم من الدخول إلى الخلايا؛ ما يمنع موت الخلية وفقدانها لنشاطها)، استخدام أدوية الستيرويدات القشرية (وهي أدوية مصنعة تشبه هرمون الكورتيزول)، دواء توبيراميت، دواء الميلاتونين، العلاج بالأكسجين وأدوية الليثيوم.

ـ صداع الجيوب الأنفية

حين تصاب الجيوب الأنفية بتورم يمكن أن ينتج عنها صداع بمنطقة الجبهة وشعور بعدم راحة حول جبهة الرأس، الخدين والعينين، ودائما ما يقترن هذا الصداع بخفقان مؤلم، ألم قد يتفاقم مع حركات الرأس، سيلان أنفي، انسداد بالأنف، حمى ووجع بالأسنان. ويمكن معالجة هذا الصداع بناء على سبب حدوثه. ويمكن استخدام مزيلات احتقان الأنف وغيرها من المسكنات، وفي حالة الإصابة بعدوى بكتيرية، قد يصف الطبيب المختص مضادا حيويا يفيد في علاج الحالة، وفي حال الإصابة بحساسية، يمكن أن يوصي الطبيب بمضادات الهيستامين، كما ينصح بزيارة الطيب حال استمرت المشكلة أكثر من أسبوع أو إذا تفاقمت الحالة ولم يعد من الممكن السيطرة عليها بالأدوية.

ـ الصداع الذي ينتج عن مرض التهاب الشريان ذي الخلايا العملاقة

وهو الصداع الذي ينتج عن التهاب الأوعية الدموية الموجودة في اتجاه الرأس الخارجي، ويقترن بصداع حاد متكرر، ألم، عدم راحة حول الصدغين، ألم عند المضغ أو التحدث، فقدان البصر، نقصان الوزن، وجع بالعضلات، اكتئاب وشعور بتعب وإرهاق. ونصح الباحثون في الأخير بعدة إرشادات من شأنها أن تمنع أو تحد من نوبات الإصابة بالصداع مثل الحصول على قسط كاف من النوم، الاهتمام بممارسة الرياضة عدة مرات طوال الأسبوع للحد من التوتر، الاهتمام بتحسين وضعية الجسم، التقليل من كمية الكافيين، الإكثار من شرب المياه وتجنب كثرة استخدام مسكنات الألم.

ـ الأنيميا “فقر الدم

فنقص بعض المعادن والفيتامينات الرئيسيّة في الجسم كالحديد، والكالسيوم، وفيتامين B12 وغيرها قد تتسبّب بآلام الصّداع في مُقدّمة الرّأس على فترات مُتقاربة أحياناً.

ـ أعراض الدّورة الشهريّة لدى الفتيات والنّساء

حيث إنّ الدّورة الشهريّة تتسبّب باضطرابات في مُستوى الهرمون الأنثويّ عند المرأة “الإستروجين” ممّا قد يُحدث صداعاً مؤقّتاً في مُقدّمة الرّأس، إضافة إلى أنّ نزف الدّم خلال الدّورة الشهريّة قد يُنقِص مُستوى الدّم مُتسبّباً بفقر الدم لدى الفتاة خصوصاً إذا لم يتم تعويضه بشكل سريع عبر المُكمّلات الغذائيّة أو الغذاء الذي يحتوي على المعادن والفيتامينات التي خسرها الجسم.

* كيفية الوقاية من صداع مقدمة الرأس :

ـ في البداية يجب على الشخص الذي يعاني من هذا النوع من الصداع باستمرار أن يلجأ لاستشارة طبيب متخصص للبحث عن السبب وراء هذا الصداع والعمل على علاجه .
ـ ينصح الاطباء المريض بالبعد عن التدخين قدر الإمكان، وتجنب الجلوس مع أشخاص مدخنين .
ـ ينصح الأطباء أيضا بعلاج مشكلات ضعف النظر .

ـ من المهم أن يقلل المريض المصاب بصداع مقدمة الرأس من ساعات جلوسه أمام شاشة الحاسوب، أو شاشة التلفاز حتى لا يتأثر بصره ويسبب له الصداع، بالإضافة إلى الحد من عدد ساعات استخدام الحاسوب .

ـ الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة، التي تمد الجسم بالكثير من الفيتامينات التي يحتاجها .
ـ عمل تدليك لمقدمة الرأس، والرقبة، حتى يقل الشعور بالصداع في هذه الأماكن .

* متى يجب التوجه إلى الطبيب ؟

ينبغي الإبلاغ عن الصداع الشديد للطبيب في حال حدوث المضاعفات التالية:

ـ الصداع المستمر الذي يتفاقم مع مرور الوقت

ـ التغيرات في القدرة العقلية

ـ تقلب المزاج

ـ الصداع الذي يوقظ الشخص من النوم

ـ الصداع عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو السرطان

ـ تصلب الرقبة

ـ حمة وإعياء

ـ الكلام غير الواضح

ـ عدم الوضوح في الرؤية.

يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض طلب الرعاية الطبية والتشخيص المهني على الفور.

التعليقات مغلقة.