شريط الأخبار

فرنسا: خطر الازدحام وعدم احترام إجراءات التباعد الاجتماعي بين الأفراد يثير هلع الفرنسيين

 بعد إغلاق شامل دام 55 يوماً، بسبب فيروس كورونا المستجد، عادت الحياة إلى فرنسا، اليوم الاثنين، وعاد معها القلق من خطر الازدحام، وعدم احترام إجراءات التباعد الاجتماعي بين الأفراد.

و قد انتشرت صباح اليوم، صور لمشهد أثار هلع الفرنسيين على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت إحدى المحطات، وعربات مترو في باريس، وهي مكتظة بالمسافرين .

received_240478820535744وحسب قناة “BFMTV” الفرنسية، فإن 60 محطة لاتزال مغلقة، ما تسبب في جعل الخط 13 الأكثر ازدحامًا في الشبكة في الأوقات العادية، و”مكتظًا” في الساعة 6:30 صباحًا، كما أظهرت الصور، التي بثتها القناة المذكورة، حيث كانت المراسلة على متن القطار.

وأفادت مراسلة قناة BFMTV بأن تدفق الركاب في وقت مبكر من الصباح اليوم كان سببه تأخر أول قطار لمدة 40 دقيقة بعد تسرب المياه في محطتي كارفور بلييل، ومايري دي سان أوين، إذ شهدت العاصمة باريس أمطاراً غزيرة في نهاية الأسبوع الماضي.

وتشهد فرنسا، اليوم، إعادة فتح أبواب أغلب المدارس الابتدائية، والعديد من المحلات التجارية، مع استثناء الحانات، والمطاعم، والمسارح، التي ستظل مغلقة، ويعد ارتداء قناع الوجه، أو الكمامة إلزامياً داخل وسائل المواصلات العامة.

 

التعليقات مغلقة.