جماعة الصويرة تمنع السباحة منعا تاما وكذا ممارسة كافة الأنشطة الرياضية الجماعية بمختلف شواطئها

قرر رئيس مجلس جماعة الصويرة هشام جباري منع السباحة منعا تاما وكذا ممارسة كافة الأنشطة الرياضية الجماعية بمختلف الشواطئ الواقعة بالنفوذ الترابي للجماعة.

واعتبر هذا القرار مؤقتا واستثنائيا ويمكن إلغاؤه مع انتفاء شروط وضعه. وأبرز جباري في قراره المعلل أنه تنفيذ فحواه ومقتضاه ابتداء من يوم الخميس 11 يونيو 2020، كما يعهد بتنفيذه لكل من السلطة المحلية ومصالح الأمن والشرطة الإدارية الجماعية ومصالح جماعة الصويرة كل في دائرة اختصاصاته.

ويأتي هذا القرار في إطار التعبئة الشاملة التي انخرطت فيها كافة مؤسسات الدولة، وفي سياق التوجيهات الصادرة من طرف السلطات المختصة، واعتمادا على المقاربة الإستشرافية للتصدي لوباء كورونا والحد من احتمال تقشيه وانتشاره بهدف الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمواطنات، وحيث تم اتخاذ وبهذا الصدد من الإجراءات الاحترازية على مستوى جماعة الصويرة، طبقا ل لاختصاصات المنوطة بها.

واستند رئيس الجماعة على المرسوم رقم 2.20.406 بتمدید سریان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمدة شهر، لمواجهة تفشي  كوفيد 19، وبسن مقتضيات خاصة بالتخفيف من القيود المتعلقة بها، طبقا للبلاغ المشترك لوزارة الداخلية ووزارة الصحة الصادر بشان التحضير للعودة إلى الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية بمجموع التراب الوطني وفق مخطط التخفيف من تدابير الحجر الصحي بصفة تدريجية عبر عدة مراحل، ابتداء من11 يونيو2020.

كما اتخذ قراره وفق ما يخوله له القانون التنظيمي رقم 113.14المتعلق باختصاصات الجماعات، وقوانين أخرى متعلقة بالتدابير الممكن القيام بها للمحافظة على السلامة والراحة والصحة العمومية، أو الشروط التي تنفذ بها تلقائيا التدابير الرامية إلى استثبات الأمن وضمان سلامة المرور والمحافظة والنظافة العموميتين، أو بالنظام الصحي بمدينة الصويرة.

التعليقات مغلقة.