تأثير Covid-19 على الدماغ والأعصاب

إعداد مبارك أجروض

إن الدراسات العلمية، التي قام بها باحثون عبر العالم منذ ظهور الفيروس، ومن بينهم فريق من الخبراء المغاربة من كلية العلوم والتقنيات ببني ملال الذي قام بإنجاز دراستين علميتين حول تأثير مرض Covid-19 على الدماغ، تشير كل هذه الدراسات إلى رصد تلف في الدماغ بسبب الإصابة بCovid-19، حيث تبين لهم أن ثلث المرضى يُعانون من مشاكل عصبية.

ولقد لاحظ الأطباء الذين يعالجون مرضى Covid-19 في نيويورك بشكل متزايد أنه مع الحمى والسعال وضيق التنفس، تظهر أعراض أخرى: إذ يبدي بعض المرضى ارتباكاً لدرجة أنهم لا يعرفون أين هم وفي أي سنة، يرتبط عدم القدرة على تحديد المكان والزمان في بعض الأحيان بنقص الأكسجين في الدم، ولكن لدى بعض المرضى يبدو مستوى الارتباك غير متناسب مع مستوى الالتهاب في الرئتين. وتقول جنيفر فرونتيرا، إخصائية الأعصاب في مستشفى جامعة لانغون في بروكلين، إن هذا يطرح سؤالاً بشأن مدى تأثير Covid-19 على الدماغ والجهاز العصبي.

ولقد بدأت بعض الدراسات بوصف الظاهرة. وفي مجلة جمعية الطب الأميركية (جاما)، ذكر أطباء في الأسبوع الماضي أن 36% من 214 مريضاً صينياً ظهرت عليهم أعراض عصبية تراوحت بين فقدان حاسة الشم وآلام الأعصاب وحتى الإصابة بنوبات وسكتات دماغية، كما حذر خبراء بريطانيون من مشاكل عصبية خطيرة ناتجة عن Covid-19 يمكن أن تتسبب بتلف دائم في الدماغ والأعصاب.

وقال الباحثون إن الفيروس يمكن أن يتسبب بمشاكل عقلية خطيرة، بما في ذلك الذهان والارتباك والهوس والاكتئاب والتعب، بالإضافة إلى ظواهر نادرة ولكنها مرعبة مثل الكاتاتونيا (الإغلاق الجسدي والعقلي) ومتلازمة غيلان باري، حيث يدمر الدفاعات المناعية للأعصاب. وربما يكون الأمر الأكثر إثارة للقلق، هو أن الخبراء يتوقعون أن التلف العصبي الناتج عن Covid-19 قد يسبب في نهاية المطاف في حالات دائمة من التعب والاكتئاب المزمنين، حتى بين الشباب الذين تظهر عليهم أعراض معتدلة للفيروس.

ولقد تم إنشاء تحالف على مستوى المملكة المتحدة لرصد مثل هذه الحالات تحت مسمى “برنامج المراقبة الوطني للمضاعفات العصبية لCovid-19″، ويضم هذا التحالف رابطة أطباء الأعصاب البريطانيين والكلية الملكية للأطباء النفسيين. وجمع التحالف نتائج دراسات لأكثر من 150 بريطانياً بالغاً يعانون من أعراض تعكس هذه المشاكل العصبية، حيث عانى ما يقرب من الثلث من اضطرابات المزاج والارتباك، كما تظهر النتائج دليلاً على إصابة البعض بتلف في الدماغ.

وفي دراسة للتحالف المذكور نشرت الشهر الماضي، أفاد أعضاء التحالف بإصابة 10 مرضى بالذهان، في حين كان لدى 6 مرضى أعراض تشبه الخرف، وعانى 4 مرضى من اضطرابات في المزاج مثل الاكتئاب. وقال الدكتور بنديكت مايكل، استشاري الأعصاب في جامعة ليفربول الذي يقود مبادرة برنامج المراقبة الوطني للمضاعفات العصبية لCovid-19: “نحن نتلقى تقارير سريرية من جميع أنحاء المملكة المتحدة عن أعراض عصبية غير مبررة لدى مرضى Covid-19، وتتراوح بين التهاب الدماغ وحتى الذهان والكاتاتونيا”.

ويشرح الدكتور مايكل أن الكثير من الضرر يبدو أنه يحدث بسبب رد فعل الجهاز المناعي للمرضى على الفيروس، حيثي يمكن أن يثير ردود فعل التهابية ضارة في الدماغ والأعصاب. وفي الحالات النادرة، يبدو أن المشاكل العصبية ناتجة عن إصابة الفيروس للجهاز العصبي نفسه، وتم الكشف عن الفيروس في السائل الشوكي للعمود الفقري لدى بعض الضحايا.

وحذر الدكتور ماجد فتحي، طبيب الأعصاب في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور، الولايات المتحدة “نحتاج إلى مراقبة هؤلاء المرضى بمرور الوقت حيث قد يصاب بعضهم بتدهور إدراكي أو ضباب دماغي أو مرض الزهايمر في المستقبل”. ويشعر أطباء الأعصاب بقلق من المضاعفات الناتجة عن Covid-19، ودعا بعضهم في الأسبوع الماضي عبر مجلة “الزهايمر” إلى فحص جميع مرضى الفيروس بالرنين المغناطيسي قبل خروجهم من المستشفى.

ومن غير المعروف لحد الآن ما إذا كانت هذه الاضطرابات دائمة أم لا. إن إدخال المريض غرفة الإنعاش هو في حد ذاته مسبب للارتباك، ولا سيما بسبب الأدوية التي تعطى له، لكن طبيب الأعصاب يلاحظ أن العودة إلى الوضع الطبيعي بالنسبة لمرضى Covid-19 ستستغرق على ما يبدو وقتاً أطول من أولئك الذين نجوا من نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

   

التعليقات مغلقة.