شريط الأخبار

المطرح البلدي يخرج ساكنة قلعة السراغنة للاحتجاج ليلا

عزالدين الغوساني – قلعة السراغنة

شهدت الساحة المقابلة لعمالة إقليم قلعة السراغنة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد وقفة عفويه احتجاجا على روائح و أدخنة المطرح البلدي، حيث طالب من خلالها المتظاهرون عامل الإقليم بالتدخل العاجل وإيجاد حل للخطر الذي يهدد صحة المواطنين بسبب الدخان المنبعث جراء حرق الازبال.

هذا، وتفاعلا مع الموضوع ذاته، عبر الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بقلعة السراغنة “لجريدة أصوات”، أن  مشكل استمرار حرق النفايات بالمطرح البلدي وما يخلفه من انبعاث للأدخنة والغازات و الروائح الكريهة التي تخيم على أحياء كثيرة بالمدينة وصمة عار، رغم دق ناقوس الخطر من طرف ساكنة الأحياء المتضررة والجمعيات السكنية و النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، ، وبالرغم من تخصيص مبلغ مليار و100 مليون سنتيم سابقا من طرف السلطات الحكومية المكلفة بالبيئة قصد تأهيله، فإن دار لقمان استمرت على حالها واستمرت معها معاناة الساكنة ليلا مع أدخنة وروائح كريهة تهدد صحة الناس وسلامتهم وبالأخص في صفوف مرضى الربو والشيوخ والأطفال، أمام صمت المجلس الجماعي المطبق، وتجاهله للمخاطر والكارثة البيئية بالمدينة.

وفي نفس السياق أشار بوسف الحلوي أحد نشطاء المجتمع المدني، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي أنه تم الاستماع إليهم كمتضررين من دخان المطرح من طرف قائد الملحقة الإدارية المختصة بعد الوقفة الاحتجاجية أمام عمالة الإقليم، وقد وعدهم المسؤول حسب نفس التدوينة بنقل التضرر إلى المسؤول الإقليمي مع تسجيل لائحة بأرقام هواتف ممثلين عن المتضررين الذين أصروا أن يكون اللقاء مع عامل الإقليم في غضون الإثنين المقبل، وعلى ضوء ذلك سيتم تدبير الخطوات النضالية المقبلة.

التعليقات مغلقة.