شريط الأخبار

“جيت سكي” الخطر الصامت

طارق بنعلي

رغم انها رياضة مسلية تجذب الشباب الراغبين في قضاء أوقات ممتعة، الى انها أداة متنقلة لحصد الأرواح تصول وتجول بالقرب من شاطئ البحر كيمادور بالحسيمة, هي الدراجةالمائية أو ما يطلق عليها بـ “الجيت سكي”، التي أصبحت ظاهرة تتسبب سنويا في إصابة العديد من المصطافين والسباحين على وجه الخصوص وإزهاق أرواح الكثيرين منهم، لايتم واجهتها بالحزم المطلوب من قبل المصالح المعنية، ويرى العديد من المتتبعين لشان المحلي بالمدينة أن العديد من هذه الدراجات لايتوفر مستعملوها على الوثائق اللازمة، كأوراق (التمليك، والقيادة، والتأمين، وكذا الرخص خاصة المسلمة من مندوبيات الملاحة البحرية، وشركات التأمين البحري)، الأمر الذي يطرح العديد من علامات الإستفهام حول التساهل الكبير للسلطات المحلية مع هؤلاء خاصة المجلس البلدي للحسيمة.
وفي هذا الصدد طالب أحد أعضاء المجلس البلدي بالحسيمة السلطات المحلية بالتدخل لتطبيق القانون في حق صاحب دراجة مائية غير مرخصة تشكل خطر كبيرا على حياة المصطاف

التعليقات مغلقة.