شريط الأخبار

“متلازمة رابونزيل “ماهي ؟

متلازمة رابونزيل:

هي عبارة عن سلسلة من السلوكيات المتكررة التي تركز على الجسم، مثل قضم الأظافر والعض على الشفاه.
وفقاً للدكتورة سوزان موتون أودوم، رئيسة قسم علم النفس بكلية بايلور للطب في هيوستن، والتي أصيبت بمتلازمة رابونزيل في مرحلة المراهقة، إلا أن المصابين بتلك المتلازمة يشعرون بأن شد الشعر مهدئ ذاتي وطريقة تساعدهم على النوم بشكل أفضل؛ موضحةً أن اختبار الجهاز الهضمي أو منظار المعدة يكشف الإصابة بالإضطراب.

كما   تعد المراهقات هن الأكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة «أكل الشعر»، وهناك أعراض عدة لها، وهي وجود شعر في البراز أو الإحساس بآلام في البطن، أو الشعور بالغثيان وكذلك القيء، وشحوب الوجه والإصابة بالسلع في بعض المناطق بفروة الرأس؛ فضلاً عن الإكتئاب.
كما أن مضاعفات أكل الشعر خطيرة، وقد تودي بحياة المصابين بهذا الإضطراب، بسبب صعوبة تحلل الشعر وهضمه داخل المعدة؛ مما يؤدي إلى تراكمه بكميات كبيرة بالأمعاء، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بقرحة المعدة أو الانسداد المعوي وعرقلة القناة الهضمية، وكذلك الإصابة بالأورام الإلتهابية.

علاج المتلازمة: 

في حين يتراكم الشعر داخل المعدة؛ فلا مفرّ من التخلص منه بواسطة الجراحة، ويبدأ الشق الجراحي من منتصف المعدة العلوي، وتتم إزالة تكتلات الشعر، ولكن في بعض الحالات قد يحتاج المصاب إلى إستئصال جزء من الأمعاء في حالة إصابتها بالأورام.
إذ  هناك أيضاً علاج سلوكي معرفي للتخلص من هذا الإضطراب مستقبلاً، وأكدت العديد من الدراسات أن أكل الشعر يمكن السيطرة عليه من خلال العلاج السلوكي المعرفي، في خمس نقاط :
1- تقبّل العائلة لإصابة ابنتهم بالمتلازمة، ومحاولة كبح جماح مشاعر الخوف والقلق.
2- البحث عن وسائل لتهدئة الجهاز العصبي للمصابات بهذا الإضطراب.
3- مراقبة المريضة عند محاولتها سحب الشعر من فروة الرأس ووضعه داخل الفم.
4- التدريب على الاستجابة التنافسية للجسم، مثل الضغط على كرة بدلاً من شد الشعر وتناوله.
5- الإبتعاد عن محفزات نتف الشعر، مثل عدم ترك المريض لساعات طويلة أمام التليفزيون.

التعليقات مغلقة.