بعد إلتحاق النائب البرلماني عن دائرة عين الشق ” عبداللطيف الناصري ” فريق العدالة و التنمية يطالب بتجريده من عضوية مجلس النواب .‎

بقلم – احمد أموزك ،

طالب فريق حزب العدالة و التنمية بتجريد النائب البرلماني عن دائرة عين الشق ، السيد ” عبد اللطيف الناصري ” من عضويته بمجلس النواب

و بهدا الأمر ، تم رفع رسالة إلى رئيس مجلس النواب ، بضرورة مراسلة المحكمة الدستورية ، و جاء في مضمون المراسلة : ” أن النائب البرلماني المذكور , سبق ان ترشح بإسم حزب العدالة و التنمية خلال الانتخابات التشريعية لسنة 2016، حيث قدم استقالته من الحزب ، و التحق بحزب التجمع الوطني للأحرار ”

و تشبث فريق ” المصباح ” بمقتضيات المادة ” 90″ من القانون الأساسي لمجلس النواب ، و التي نصت على التجريد من عضوية مجلس النواب ، يمكن أن تكون سارية المفعول ، عندما يقدم احد النواب البرلمانيين بالتخلي عن الحزب السياسي الذي ترشح باسمه للانتخابات ، او عن الفريق او عن المجموعة البرلمانية التي ينتمي إليها

و سبق ” لأخنوش ” رئيس حزب الحمامة ان أستقبل الجمعة الفارط ( 2أبريل الجاري ) ، بعين الشق بالدارالبيضاء السيد ” عبد اللطيف الناصري ” النائب البرلماني عن دائرة عين الشق ، و رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية و الثقافية و الرياضية و التنمية البشرية بمجلس مدينة الدارالبيضاء

التعليقات مغلقة.