“شرطة البيضاء” توقيف زوجة صاحب المجموعة العقارية “باب دارنا “لإشتباة في تورطها في النصب والإحتيال

 زوجة صاحب المجموعة العقارية “باب دارنا”، ستحال على النيابة العامة في المحكمة الابتدائية بعين السبع بمدينة الدار البيضاء، اليوم الجمعة،لإشتباه في تورطها في النصب والإحتيال.

ويتهم، ضحايا “باب دارنا”، زوجة صاحب المشروع بأنها شريكة في عملية النصب التي أودعت زوجها السجن، كما أنهم قدموا ضدها بشكايات، لدى المصالح الأمنية  المختصة بالدار البيضاء.

وجاء اعتقال زوجة صاحب“باب دارنا”، الأربعاء، بعدما حاصرها عدد من ضحايا المشروع، حينما كانت في زيارة لوالدتها، في احدى المصحات الخاصة في الدار البيضاء، قبل أن تحل عناصر الشرطة وتعتقلها.

يشار إلى أن ضحايا ما بات يعرف إعلاميا بأكبر عملية نصب في تاريخ العقار في المغرب “باب دارنا”، سيحتجون، أمام المحكمة الابتدائية بعين السبع، اليوم الجمعة، مطالبين بإنصافهم واسترجاع حقوقهم، كما يتساءلون عن مصير أموالهم، التي تقدر قيمتها بالمليارات.

ويتابع في فضيحة مجموعة “باب دارنا” العقارية عدد من الأشخاص، من بينهم المدير العام للمجموعة بتهم، تتعلق بالنصب، والاحتيال، والتزوير، واستعماله، عبر تسويق مشاريع عقارية، وهمية.

وتشير التقديرات إلى أن مالك الشركة سطا على المليارات، عبر الاحتيال على ما يقارب 700 شخص، كانوا يريدون اقتناء مساكن ضمن مشاريع، كان يسوقها.

كما أن شركة “باب دارنا”تشتغل في أصناف متنوعة من السكن، يتراوح بين السكن الاجتماعي، والشقق الفاخرة، والفيلات.

 

التعليقات مغلقة.