مجلس الأمن يعقد جلسة خاصة لبحث تطورات قضية الصحراء المغربية

عقد مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، جلسة خاصة حول تطورات قضية الصحراء المغربية، وذلك عبر تقنية الفيديو، وعشية هذه الجلسة، ندد السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في رسالة موجهة إلى أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، بالحملة الإعلامية للجزائر والبوليساريو التي تحاول الإيهام بوجود صراع مسلح مزعوم في الصحراء المغربية.

كما أكد على أن الأمر ليس سوى أكاذيب محضة وتزييف للوقائع على الأرض.

واعتبر عمر هلال أن هذه الدعاية تهدف إلى تضليل كل من المجتمع الدولي والسكان المحتجزين في مخيمات تندوف بالجزائر، وهو ما تفنده كل من التقارير اليومية لبعثة (المينورسو) والصحافة الدولية كذلك.

وأوضح الدبلوماسي المغربي في هذه الرسالة أن “الصحراء المغربية تشهد طفرة تنموية غير مسبوقة، مما يجعلها من أكثر المناطق تقدما من حيث مؤشرات التنمية البشرية، ليس فقط في المغرب  ولكن في كامل منطقة شمال إفريقيا وما يليها.

وأضاف هلال أن سكان الصحراء المغربية يعيشون في طمأنينة ويتمتعون بكامل حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ويساهمون على غرار سكان باقي جهات المملكة في ترسيخ الديمقراطية والتنمية السوسيو- اقتصادية للمغرب.

التعليقات مغلقة.