مقتل إسرائيلي بتيل أبيب بصاروخ أطلق من غزة والجيش يتوعد الأسواء قادم

قُتل إسرائيلي اليوم السبت بعدما أُطلق صاروخ من قطاع غزة وأصاب مبنى في منطقة قريبة من تل أبيب، وفق ما أفادت الشرطة
ونشر الجيش الإسرائيلي على تويتر فيديو لأثار القصف في رمات غان، وعلق بالقول: “لن ندع هذا الإرهاب يمر وأطلقت ظهر اليوم السبت عشرات الصواريخ من غزة نحو تل أبيب ومدن إسرائيلية أخرى.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفخاي أدرعي: “حماس تواصل اعتداءاتها على السيادة الإسرائيلية مستهدفة مدن عدة يهودية وعربية”، وتابع: “سقوط صاروخ قرب مدينة الطيبة القريبة أيضا من مدينة طولكرم”.
ولهدا فقد دمر سلاح الجو الإسرائيلي خلال الساعات الأخيرة حوالي 20 راجمة صواريخ جهزها عناصر من حماس لإطلاق صواريخ على وسط وجنوب إسرائيل.

وأكد الجيش الإسرائيلي في وقت مبكر من السبت أن طائراته الحربية قصفت ليل الجمعة السبت “مكتب عمليات” تابعا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالقرب من وسط مدينة غزة، بضربات ليلية إضافية استهدفت ما أسماه الجيش “مواقع إطلاق” صواريخ تحت الأرض.
كما جاء في تغريدة الجيش على تويتر تم قصف “موقعا للاستخبارات العسكرية” ومواقع إطلاق صواريخ أرض ومجموعتين إرهابيين”
وعلى الرغم من الدعوات الدولية لوقف التصعيد، حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن جيشه سوف يلحق “انتكاسات خطيرة” بحركة حماس “الإرهابية” التي تسيطر على قطاع غزة الفلسطيني الفقير والمحاصر. وقال “إنهم يدفعون وسيواصلون دفع الثمن غاليا. الأمر لم ينته بعد.

وقال الجيش إنه تم إطلاق أكثر من ألفي صاروخ على الأراضي الإسرائيلية منذ الاثنين، وأوضح الجيش أن الدرع الصاروخي “القبة الحديدية” اعترض نحو 90 بالمئة من هذه الصواريخ.

التعليقات مغلقة.