اليوم عليا وغدا عليك ولي فيه ريحت الرجولة إلتحق”عنوان تدونة شاب تشعل مواقع التواصل الاجتماعي بتاوريرت

حكيم قنديل

شابة عانت من أوجاع حادة على مستوى البطن، ما دفع عائلتها لأخذها إلى المستشفى الإقليمي بمدينة تاوريرت على وجه السرعة، حاملين أوجاعهم في صدورهم وقلوبهم التي أثقلتها الهموم على أمل العلاج ورجوع ابنتهم مرة أخرى في صحة جيدة، أو على أقل تقدير اختفاء الألم ولو تدريجيا لتتمكن مجددا من العودة إلى صفوف الشقاء في الحياة، لكن ومع كامل الأسف تفاجأت العائلة كلها بغياب الطبيب، الذي يمكنه إجراء الفحوصات اللازمة، الأمر الذي ضاعف الألم والمعاناة

وبعد فقدان الأمل أخ الشابة نشر تدوينة عبر حسابه الشخصي بمنصة الفيسبوك قائلا “الإخوان ختي كتموت، لي فيه ريحت الرجلة يلتحق. اليوم على وغدا عليك” وفي تدوينة أخرى له قال “حالة الاخت ديالي مستعجلة من داخل المستشفى الإقليمي ولا من يحرك ساكنا.

الأمر الذي تفاعل معه بعض الشباب والشابات من مدينة تاوريرت، وتوجهوا إلى المستشفى الإقليمي قصد دعم ومساندة صديقهم وابن مدينتهم، في المحنة التي يمر بها لكن دون جدوى ولا أحد حرك ساكن الكل عاجز.

ليعلن بعض شباب وشابات مدينة تاوريرت الغيورين رفقة أخ الشابة الذي عبر – عبر حسابه الشخصي عن رغبتهم في خوض اعتصام جزئي مفتوح من أمام البوابة الرئيسية للمستشفى الإقليمي، يوم غذ الإثنين 05 يوليوز 2021 بداية من

الساعة السابعة مساءا. مناشدا جميع الاطارات الحزبية والجمعوية والحقوقية للالتفاف حول المعتصم الجزئي.

 

 

التعليقات مغلقة.