شريط الأخبار

أمراض جلدية نادرة وطرق التخلص منها

بقلم د. مبارك أجروض

 

يمكن للأمراض الجلدية التي تبدو غير ذات أهمية أن تكون مزعجة للغاية، إذ تسبب حكة شديدة وجروحا وبثورا ومضاعفات أخرى، فالأمراض الجلدية تشيع بين كثير من الأشخاص من كافة الأعمار، وهناك بعض الأمراض التي تصيب الملايين من الناس كل عام مثل التقرن الشعري أو الصدفية. في حين أن أغلبية تلك الأمراض يكون من السهل علاجها أو تكون خفيفة للغاية لدرجة أنها لا تكون بحاجة لعلاج على الإطلاق، فإن هناك أيضا بعض الأمراض التي تعتبر نادرة للغاية وتتطلب علاجات طبية متخصصة، لاسيما وأنها تكون خطيرة. وفيما يأتي أبرز هذه الأمراض الجلدية النادرةا:

مرض أرجيريا maladie d’Argyrie

اضطراب نادر يتسبب في تغير لون الجلد وتحوله إلى أزرق أو رمادي، ويمكن أن يعزى السبب وراء ذلك إلى فرط التعرض لعنصر الفضة. وبالرغم من أن المرض لا يشكل خطورة على حياة الإنسان، لكن تغير لون الجلد قد يمثل تحديات في مناحي الحياة ونشاطاتها اليومية المعتادة. فتصبغ الجلد يكون دائما وغير قابل للعلاج تقريبا.

* الأعراض

ـ تحول لون الجلد إلى أزرق رمادي، معدني أو رمادي داكن.

ـ إصابة أظافر الأصابع، أغشية الملتحمة والأغشية المخاطية بفرط تصبغ.

ـ ظهور فرط التصبغ بشكل أكثر وضوحا في المناطق المعرضة للشمس مثل الوجه (خاصة الجبين والأنف)، العنق، الذراعين واليدين.

* عوامل الخطر

أكبر عامل خطر هو توافر عنصر الفضة في الجسم.

* العلاج

لا يوجد علاج لهذا المرض، لكن هناك بعض الخيارات العلاجية المتاحة للمصابين بهذا المرض على أمل مساعدتهم، مثل علاج هيدروكينون بنسبة 5% وكذلك العلاج بالليزر.

<> مرض مورغلونس maladie des Morglons

اضطراب جلدي غير شائع يظهر على شكل تقرحات جلدية مع ألياف صغيرة أو مادة تشبه الخيوط تخرج من الجلد غير المفتوح. ويتسبب هذا المرض في جعل الشخص يشعر وكأن هناك حشرات تزحف على الجلد أو تحته قرب المنطقة المصابة.

* الأعراض

ـ طفح جلدي مع تقرحات.

ـ حكة شديدة في المنطقة المصابة.

ـ اضطرابات بصرية.

ـ طنين.

ـ تقرحات جلدية مؤلمة.

ـ عدم انتظام معدل ضربات القلب.

ـ ارتفاع معدل النبض.

ـ ضيق التنفس بشكل غير مبرر.

ـ السعال.

ـ التعب المزمن.

ـ صعوبة التركيز.

ـ فقدان الذاكرة على المدى القصير.

ـ ألم بالعضلات والعظام.

ـ الألم العضلي الليفي.

* عوامل الخطر

رغم عدم وضوح السبب الفعلي الذي يؤدي لهذا الاضطراب الجلدي، لكن الأبحاث وجدت أن ذلك المرض قد يكون في الواقع مرضا ينتقل عن طريق القراد ويرتبط بمرض لايم.

* العلاج

هناك نوعان من العلاج لذلك المرض: علاج بالمضادات الحيوية وعلاج بالأدوية المضادة للذهان. مرض الإيلاستودرما

اضطراب جلدي نادر يُسبب ارتخاءً شديدًا في الجلد، ويمكنه أن يصيب أي منطقة بالجسم، لكنه عادة ما يظهر في جلد الرقبة، المرفقين والركبتين.

* الأعراض

ـ ترهل الجلد وتدليه في ثنايا.

ـ عدم قدرة أنسجة الجلد على اتخاذ شكلها الأصلي بعد تشوهها.

ـ ظهور عقيدات (كتل تسبب الألم) على الجلد.

ـ ظهور حطاطات (نتوءات بارزة) على الجلد.

ـ فرط الحساسية تجاه الصوت، التذوق، الشم أو اللمس.

* عوامل الخطر

رغم عدم معرفة السبب وراء ذلك الاضطراب، لكن يعتقد أنه يحدث عند زيادة إفراز بروتين الايلاستين في منطقة معينة من الجلد.

* العلاج

لا يوجد علاج معروف لذلك المرض، وهناك بعض الحالات التي عولج فيها المرضى بالاستئصال الجراحي، علما بأن فرط مرونة الجلد يعود في الغالب بعد الجراحة.

<> مرض السُماك المهرج l’ichtyose de clown maladie de

اضطراب وراثي يتسم بسماكة الجلد في معظم أجزاء الجسم عند الولادة. ويتم فصل الصفائح ذات الشكل الماسي التي تتكون فوق الجلد عن طريق الشقوق، ويمكن أن تؤثر على الجفون، الفم، الأذنين والأنف وتُسبب حركة محدودة في الذراعين والساقين.

* الأعراض

ـ جلد شديد السماكة مع صفائح كبيرة لامعة بسبب فرط سماكة الطبقة الخارجية للجلد وشقوق حمامية عميقة (حمراء) تفصل بين القشور.

ـ اتجاه الجفن للخارج بصورة حادة.

ـ ضعف بنمو الأنف وانسداد الفتحات.

ـ ضعف بنمو الأذن.

ـ تعرض القناة السمعية الخارجية لإعاقة.

ـ تحول الشفاه للخارج.

ـ نقص نمو الأنسجة والأعضاء ونمو أصابع زائدة باليدين والقدمين.

* عوامل الخطر

ينتقل هذا المرض من خلال الجينات المتنحية الصبغية، لذا ينبع أكبر عوامل الخطر من كلا الوالدين اللذين يحملان الجين المصاب.

* العلاج

لا يوجد علاج لهذا الاضطراب الجلدي، لذا يركز العلاج على حماية الجلد ومنع الإصابات. متلازمة تقشير جلد النهايات

اضطراب جلدي وراثي يؤدي لحدوث تقشر غير مؤلم للطبقة العليا من الجلد.

* الأعراض

ـ تقشير مفرط للجلد بشكل غير مؤلم على اليدين والقدمين.

ـ ظهور تقرحات على الجلد.

ـ حدوث هشاشة بالجلد.

ـ حكة.

ـ احمرار.

ـ سهولة نتف الشعر مقارنة بما هو معتاد.

ـ قصر القامة.

* عوامل الخطر

ينتج هذا المرض عن حدوث طفرة في جين TGM5، الذي يقدم تعليمات لصنع إنزيم يسمى ترانسجلوتاميناز 5، وهو أحد مكونات الطبقة الخارجية من الجلد. وتتسبب الطفرات التي تحدث لجين TGM5 في تقليل إنتاج إنزيم ترانسجلوتاميناز 5، وهو ما يسمح للخلايا الخارجية للبشرة بالانفصال بسهولة عن الجلد الأساسي ثم تقشره.

* العلاج

لا يوجد علاج لهذا المرض، بل يتمحور حول منع تلف الجلد ومعالجة الأعراض وقت حدوثها.

التعليقات مغلقة.