“كورونا” تفرض إيقاف الدراسة بجامعة المحمدية و الصحة العالمية تحذر

محمد حميمداني

أوقفت كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية ، بعد التنسيق مع لجنة اليقظة و التتبع الإقليمية للوضع الوبائي ، التدريس الحضوري داخل الكلية بالنسبة لطلبة الماستر و الإجازة المهنية ابتداء من يومه الأربعاء 07 يوليوز الجاري ، فيما رسمت منظمة الصحة العالمية صورة قاتمة عن الوضع الصحي العالمي ، داقة ناقوس الخطر بعد تسجيل نسب وفيات كبيرة في كل من إفريقيا و أوروبا .

و هكذا فقد هم القرار الذي اتخذته كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية إيقاف الدراسة و إجراء الامتحانات و مناقشة بحوث الماستر و الإجازة المهنية حضوريا ، و تعويض الكل بنظام العمل عن بعد .

قرار جاء عقب تسجيل ارتفاع في نسبة الإصابات بفيروس كورونا على الصعيد الوطني ، إذ أعلنت وزارة الصحة في بلاغها الرسمي عن تسجيل 1177 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الماضية و في يوم واحد ، و هو ما يحمل مؤشرات سلبية قد تعيد المغرب إلى مرحلة تشديد إجراءات الحجر الصحي و الطوارئ الصحية .

و كانت منظمة الصحة العالمية قد دقت ناقوس الخطر من جديد ، بعد أن أشارت إلى تسجيل نسبة ارتفاع في عدد الإصابات بالفيروس في حدود 30 % خلال الأسبوع الماضي ، وفقا لآخر نشرة وبائية أسبوعية أصدرتها المنظمة  .

و قالت المنظمة إنه “على الصعيد العالمي ، بعد انخفاض عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها لمدة سبعة أسابيع متتالية ، كانت هناك زيادة طفيفة في عدد الحالات الأسبوعية الجديدة خلال الأسبوعين الماضيين ، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 2,6 مليون حالة في الأسبوع الماضي (الممتد من 28 يونيو إلى 4 يوليوز 2021) مقارنة مع الأسبوع السابق” .

و أوضحت المنظمة أن نسبة الوفيات نتيجة الإصابة بالفيروس قد ارتفعت في أوروبا بنسبة 30 %، فيما عرفت النسبة في إفريقيا زيادة بنسبة 23 % ، مقارنة مع بالأسبوع الماضي .

و شددت المنظمة على التسارع المفاجئ للوباء و الذي اعتبرته ليس بعيدا عن القابلية العالية لتفشي متغير دلتا ، الذي تم تحديده حتى الآن في 104 دولة و منطقة، مشيرة إلى أن هذا المتحور، الهندي المكتشف خلال شهر أكتوبر الماضي ، امتد ليشمل حوالي سبع مناطق إضافية في أسبوع واحد .

التعليقات مغلقة.