شريط الأخبار

السجن بخمس سنوات نافذة في حق الصحافي “سليمان الريسوني” بالدارالبيضاء

قضت محكمة  الإستنئاف بالدار البيضاء، بالسجن خمس سنوات نافذة في حق الصحافي المعتقل بسجن عكاشة سليمان الريسوني.

 وتم إدخال ملف سليمان الريسوني ليلة اليوم للمداولة، من أجل النطق بالحكم، الذي قضى بسجنه خمس سنوات.

 وكان نقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء، قد عين محامين جدد للترافع عن الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، معتبرا قرار انسحاب دفاعه من الجلسة الماضية، انسحابا نهائيا من القضية.

 واحتج دفاع الريسوني أمس الخميس، أمام هيئة المحكمة، على قرار النقيب بتعيين محامين جدد، مؤكدا أنه لم يعلن انسحابه من ملف القضية. وتساءل الدفاع خلال مرافعته، مستغربا السبب القانوني، الذي لجأ على أساسه النقيب، إلى تعيين محامين جدد، في إطار المساعدة القضائية.

 يشار إلى أن الصحافي سليمان الريسوني، لم يحضر لجلسات محاكمته، حيث اعتبر دفاعه أن المحاكمة مختلة ولا تحترم شروط المحاكمة العادلة.

التعليقات مغلقة.