شريط الأخبار

تحديث “واتساب” القادم سيحل واحدة من أكثر مشاكل التطبيق

ذكر موقع “وابيتا إنفو” (WABetaInfo) أن “واتساب” (Whatsapp) تختبر إضافة خيار “أفضل جودة” لإرسال الوسائط، كبديل لخياراتها السابقة “تلقائي” و”توفير البيانات”.

وستعمل إعدادات هذه الفيديوهات مع الدردشات والمجموعات وقوائم البث ولكن لن يتم تطبيقها على تحديثات الحالة. ويؤكد هذا التغيير أن رسوم تحميل البيانات ومشاركتها أصبحت أرخص، حتى في الأسواق النامية التي يهيمن عليها تطبيق واتساب.

الميزة قيد الاختبار حاليا في تطبيق “واتساب بيتا” (WhatsApp Beta) المتوفر عبر متجر غوغل (Google Play) ويجب أن يصل في إصدارات منتظمة إلى جميع الهواتف في غضون أسابيع.

وتأتي هذه الميزة لتكمل ميزة جعل الصور ومقاطع الفيديو تدمّر ذاتيا، التي تحدث عنها الموقع في أبريل/نيسان الماضي.

وهذه الميزة تشبه إلى حد بعيد ما تقدمه “سناب شات” (Snapchat) منذ سنوات، وتعني أنه في اللحظة التي تُفتح فيها الصورة على جهاز المرسل إليه فإنها ستختفي بعد ذلك بطريقة ذاتية وتدمر نفسها بمجرد إغلاقها، وكذلك مقطع الفيديو.

ونشر موقع وابيتا إنفو، المتخصص في اختبارات أحدث الإصدارات التجريبية، لقطات شاشة عبر الإنترنت توضح كيفية عمل الميزة الجديدة على واتساب، موضحا أن هذا الخيار يسمح للمستخدمين بإرسال الصور ومقاطع الفيديو بطريقة أكثر خصوصية.

ومع ذلك، فإن واتساب تحذّر المستخدمين أيضا من أنه على الرغم من تعذّر مشاهدة الصور ومقاطع الفيديو إلا مرة واحدة، فلا يوجد ما يمنع المتلقي من أخذ لقطة شاشة لأي شيء تم إرساله.

وفي رسالة معروضة على التطبيق، تقول واتساب “عند تشغيل هذا الإعداد، يمكن للمتلقين فتح صورتك أو مقطع الفيديو الذي أرسلته مرة واحدة فقط قبل اختفائه. ضع في حسبانك أنه لا يزال بإمكانهم أخذ لقطات شاشة قبل أن يختفي“.

وهذا يعني أن أي شخص يفكر في إرسال شيء قد يحرجه في المستقبل، فعليه أن يتوخى الحذر قبل الضغط على زر الإرسال.

ووفقا لـ”وابيتا إنفو”، فإن ميزة الرسالة ذاتية التدمير هذه ما زالت قيد التطوير، ولكن مع دفعها الآن إلى مختبر الإصدارات التجريبية، فمن المتوقع أن يكون اقترب إطلاقها.

المصدر: مواقع إلكترونية

التعليقات مغلقة.