شريط الأخبار

عودة الحجر الصحي بعد عيد الأضحى بالمغرب

أحمد أموزك

تشير الأرقام المسجلة بارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ويتم تسجيله من حالات خطيرة، لتتكرس مخاوف العودة إلى نقطة الصفر مجددا بعد انفراج وتخفيف تلا شهر رمضان السابق.

فالفترة العصيبة التي تجتازها المنظومة الصحية وطنيا، في مواجهتها لجائحة كورونا على بعد أسابيع قليلة من عيد الأضحى، فخلال 15 يوما أصدرت وزارة الصحة ثلاث بيانات تحذر من موجة انتكاسة قوية قد تعم البلاد، فحسب عضو اللجنة العلمية للتلقيح ” سعيد عفيف ” : { إن الوضعية مقلقة لكن متحكم فيها ، مقرا بوجود تزايد كبير في عدد الحالات المسجلة يوميا ، و باكتشاف سلالات عديدة منها ” البريطانية ” و ” الهندية ” } .

و هناك دول عديدة أخرى، منها ” أستراليا ” ، قد فرضت حجرا تاما لمدة أسبوعين ب ” سيدني ” فهل المغرب في حالة إستمرار الوضع الحالي، سيعمد على فرض حجر صحي، تفاديا لأمور غير محمودة نفسيا واقتصاديا.

لأن الوضعية الراهنة، تتجلى في عدم الالتزام الشديد الذي طبع فترة شهر رمضان الماضي، و عودة لتأكيد ” عفيف ” :

{ على أن الفيروس موجود و يشكل خطورة على الشباب ، بدورهم مؤكدا أن خيار ” الحجر الصحي ” ، دائما مطروح في حال إن استمرت الوضعية بالوتيرة الراهنة ، داعيا الجميع إلى التحلي بالمسؤولية للخروج من الأزمة } .

لكن ما تم رصده من خلال متابعة جريدة ” أصوات “، أن هناك تخلي واضح عن الكمامات الواقية، بمختلف الأماكن من (إدارات عمومية، متاجر ممتازة، تجمعات، مقاهي و غيرها من الاماكن المفتوحة للجميع) .

 

التعليقات مغلقة.