نقص الفيتامين B12 وفقر الدم الخبيث

بقلم د. مبارك أجروض

 

إن فَقْر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات ما هو إلا فقرٌ في خلايا الدم الحمراء السليمة سببُه أن الدمَ فيه كميات من بعض الفيتامينات أقل من المُعدَّلات الطبيعية. إن الفيتامينات المرتبطة بفَقْر الدم بسبب نقص الفيتامينات تشمل الفولات والفيتامين B12 والفيتامين C، إن الإصابة بفَقْر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات تَحدُث لكَ إذا لم تكن تأكُل ما يكفي من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك أو الفيتامين B12 أو الفيتامين C، أو قد تَحدُث إذا واجه جسمكَ خللًا في امتصاص هذه الفيتامينات أو معالجتها.

هل ما يحصل عليه الشخص من الفيتامين B12 كاف ؟ سوف يحتاج الشخص للتأكد من أنه يحصل على كمية كافية من هذا الفيتامين للبقاء بصحة جيدة؛ نتعرف على أسباب النقص وأعراضه، وكيف يمكن علاجه والوقاية منه ؟

* الفيتامين B12

الفيتامين B12 له فوائد كثيرة لجسمك فهو يساعد في تصنيع الحمض النووي وخلايا الدم الحمراء على سبيل المثال، وبما أن جسمك لا يقوم بتصنيع الفيتامين B12 فيجب الحصول عليه من الأطعمة ذات الأصل الحيواني أو المكملات الغذائية. ويجب الحصول عليه بما يكفي حاجة الجسم بشكل منتظم لأن الجسم لا يقوم بتخزين الفيتامين B12 لفترة طويلة.

* الكمية التي يحتاجها الجسم من الفيتامين B12

تعتمد الإجابة على عدة أشياء بما في ذلك عمرك وعادات تناول الطعام والظروف الطبية والأدوية التي تأخذها، ويختلف متوسط الكمية الموصى بها المقاسة بالميكروغرام حسب العمر:
ـ الرضع حتى سن 6 أشهر: 0.4 ميكروغرام.
ـ الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7-12 شهرا: 0.5 ميكروغرام.
ـ الأطفال سن 1-3 سنوات: 0.9 ميكروغرام.
ـ الأطفال سن 4-8 سنوات: 1.2 ميكروغرام.
ـ الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9-13 سنة: 1.8 ميكروغرام.
ـ المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 14-18: 2.4 ميكروغرام (2.6 ميكروغرام في اليوم في حالة الحمل، و2.8 ميكروغرام في اليوم في حالة الرضاعة الطبيعية).
ـ البالغون: 2.4 ميكروغرام (2.6 ميكروغرام في اليوم في حالة الحمل و2.8 ميكروغرام في اليوم في حالة الرضاعة الطبيعية).

* مصادر الفيتامين B12 الغذائية

يمكن الحصول على الفيتامين B12 من المصادر الحيوانية؛ والتي يمكن الحصول عليها بشكل طبيعي، وتشمل المصادر الحيوانية منتجات الألبان والبيض والأسماك واللحوم والدواجن؛ إذا كنت تبحث عن طعام مدعم بالفيتامين B12 فراجع العلامة الغذائية الخاصة بالمنتج.

* نقص الفيتامين B12

إذا كنت غير متأكد من حصولك على كمية كافية من الفيتامين B12 يمكنك أن تسأل طبيبك لإجراء فحص الدم للتأكد من مستوى الفيتامين B12 لديك. مع التقدم في السن يمكن أن يصبح من الصعب امتصاص هذا الفيتامين؛ وهذا يمكن أن يحدث أيضا إذا أجريت جراحة لفقدان الوزن أو عملية أخرى كإزالة جزء من معدتك، أو إذا كنت تشرب بكثافة أو تتناول الأدوية التي تقلل حمض المعدة لفترة طويلة. قد تكون أيضا أكثر عرضة لحدوث نقص الفيتامين B12 إذا كان لديك:

ـ التهاب المعدة الضموري والذي يسبب ضعف في بطانة المعدة.
ـ فقر الدم الخبيث (الوبيل) مما يصعب على جسمك امتصاص الفيتامين B12.
ـ الظروف التي تؤثر على الأمعاء الدقيقة مثل مرض كرونز Maladie de Crohn، ومرض الاضطرابات الهضمية، ونمو البكتيريا أو الطفيليات.
ـ اضطرابات الجهاز المناعي مثل مرض فرط الدرقية الأولي (جريفز Maladie de Graves) أو الذئبة الحمراء.
ـ يمكن حدوث نقص الفيتامين B12 أيضا إذا كنت تتبع نظاما غذائيا نباتيا (أي أنك لا تأكل أيا من المنتجات الحيوانية بما في ذلك اللحوم والحليب والجبن والبيض) أو إذا كنت نباتيا لا تأكل ما يكفي من البيض ومنتجات الألبان لتلبية احتياجات جسمك من الفيتامين B12 في كلتا الحالتين يمكنك أخد المكملات الغذائية لتلبية هذه الحاجة.

* الحامل أو الأم الجديدة

هل أنت امرأة حامل نباتية بالأصل أو تتبعين نظاما غذائيا نباتيا وتخططين لإرضاع طفلك فقط ؟ يجب أن تتحدثي مع طبيبك قبل أن يكون لديك طفل حتى يكون لديك خطة في كيفية الحصول على ما يكفي من الفيتامين B12 للحفاظ على صحة طفلك، في حالة حدوث نقص في الفيتامين B12 قد يؤدي إلى تأخر نمو طفلك وعدم نموه كما ينبغي.

* أعراض نقص الفيتامين B12

إذا كان لديك نقص في الفيتامين B12 يمكن أن يصبح لديك فقر دم؛ وقد لا يسبب النقص المعتدل أي أعراض لكن إذا لم يعالج قد تظهر بعض الأعراض مثل:
ـ الضعف والتعب أو الدوار.
ـ خفقان القلب وضيق في التنفس.
ـ شحوب في الجلد.
ـ لسان أملس.
ـ إمساك، إسهال، فقدان الشهية، غازات.
ـ مشاكل الأعصاب مثل خدر أو وخز أو ضعف العضلات ومشاكل المشي.
ـ فقدان البصر.
ـ المشاكل العقلية مثل الاكتئاب أو فقدان الذاكرة أو التغيرات السلوكية.

* العلاج والوقاية

ـ سيختلف العلاج بحسب السبب

إذا كان لديك فقر الدم الخبيث (Anémie pernicieuse) أو صعوبة في امتصاص الفيتامين B12 سوف تحتاج لحقن من هذا الفيتامين في البداية؛ وقد تحتاج للحصول على هذه الحقن بشكل منتظم مع جرعات عالية من المكملات أو الحصول عليه عن طريق الأنف.

ـ إذا كنت لا تأكل المنتجات الحيوانية لديك عدة خيارات
ـ يمكنك تغيير نظامك الغذائي ليشمل الحبوب المدعمة بالفيتامين B12.
ـ تناول المكملات الغذائية أو حقن الفيتامين B12 أو تناول جرعة عالية من الفيتامين B12 عن طريق الفم إذا كان لديك نقص.
ـ كبار السن الذين لديهم نقص في فيتامين B12 يجب أن يتناولوا مكملا غذائيا من الفيتامين B12 بشكل يومي أو الفيتامينات التي تحتي على الفيتامين B12، وعند معظم الناس العلاج قد يحل المشكلة لكن تلف الأعصاب الذي حدث بسبب النقص قد يكون دائما.

للوقاية من فقر الدم يمكن لمعظم الناس منع نقص الفيتامين B12 من خلال تناول ما يكفي من اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان والبيض، وإذا كان الشخص لا يأكل المنتجات الحيوانية أو لديه حالة طبية تحد من مدى امتصاص جسمه للعناصر الغذائية يمكنه أن يأخذ الفيتامين B12 من الفيتامينات أو غيرها من المكملات الغذائية أو الأطعمة المدعمة بالفيتامين B12، وإذا اختار تناول مكملات الفيتامين B12 فعليه إخبار طبيبه بذلك للتأكد من عدم التأثير على أي أدوية أخرى يتناولها.

التعليقات مغلقة.