شريط الأخبار

المسجد الكبير بستراسبورغ يكرم 30 من طلبته من متفوقي البكالوريا لسنة 2021

الأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون – ستراسبورغ فرنسا  

بمطلع العشرة من شهر ذي الحجة المبارك لعام 1442هـ, وشهر جويلية من سنة 2021, في أمسية مميزة, بحضور طاقم المسجد وضيوف الحقل رفقة أهالي الطلبة المكرمين.  

في بادرة من نوعها وإلتفاتة طيبة قامت إدارة المسجد الكبير بستراسبورغ بتكريم ثلاثون 30 طالب وطالبة من المتفوقون في مسارهم الدراسي و تعليمهم الديني بالمسجد بنجاحهم في شهادة البكالوريا لسنة 2021 بدرجات عالية جد مشرفة عرفنا لمجهوداتهم. 

وبإشراف فضيلة الشيخ الأستاذ سيلا خليلو إمام المسجد، مرافق الشباب عامة والطلبة خاصة, لحفل التكريم في طبعته الأولى. أفتتح الحفل بتقديم فقراته المسطرة بقراءة جماعية للطلبة المسجد رفقة المكرمين من الذكر الحكيم لسورة الفاتحة وياسين بفصاحة وطلاقة وتلاوة عطرة.  

تلتها كلمة ألقتها الأستاذ صادقي مصطفى من الكوادر بمساجد ستراسبورغ عامة وفعاليتها ,الذي رحب بالجميع وأشاد بدور المعلم المؤطر و طاقم مرافقة الطلبة, مذكرا بجهود فريق العمل بالتوجيه والإرشاد طيلة السنة الدراسية و بالمجهودات المبذولة في مجال التعليم والتحصيل العلمي، مبرزا المجهودات المبذولة والأهمية الخاصة التي أولها المسجد للعلم والتعليم لفائدة طلبة العلم عامة دونما إستثناء، وللإدارة المشاركة والداعمة لنجاح حفل التكريم. 

وفي نفس السياق هنأ في كلمته الطلبة الناجحين، معتبرا نجاحهم إنتصارا ومكسبا يضاف إلى جميع المكاسب, كما هنأهم على حرصهم وإهتمامهم على ما بذلوه من جهد ووقت في سبيل نجاحهم, شاكرا إياهم على المجهودات التي بذلوها بخلق جوا من الراحة والتوفيق بين الدراسية النظامية العادية والتعليم القرآني و متون الدين وحضورهم الدائم بالمسجد. 

الشباب عماد المستقبل والطالب رجل الغد : 

شباب رفع التحدي بكل ثقة و بجدارة, دون خوف و لا تردد . مثال يقتدى به وهو ما يؤكد بكل صدق و شفافية رسالة المسجد التوعوية التحسيسية و حث الطالب ومرافقته في مشواره الدراسة في النجاح و التوفيق بن التعليمين بنوعيه النظامي و الديني , رسالة تؤكد مرة أخرى ما أشرنا إليه في سابق مقالاتنا التعريفية بدور المسجد المنوط به وهو بناء نواة المجتمع و إعداد الرجال القادة . 

شهادة الطلبة و عرض تجربة نجاحهم و تفوقهم العلمي المزدوج: 

كعرض أنموذج مميز لتجربة الطلبة الناجحين في الشهادة و المتفوقون في دراستهم التعليمية بالثانوية و تعليمهم القرآني و الديني بالمسجد قام ثلة من الطلبة بتقديم شهادتهم على الملاء وشرحها وكيفية توفيقهم و قدرتهم على التنسيق بين المدرستين و تخصيص وقتهم الثمين, فكانت شهادتهم أنموذج يقتدى بها مستقبلا للطلبة الممتحنين و مثال حي يستشهد به بين أقرانهم. شهادات شدت إنتباه الحضور. شهادة الجنسين بصدق وأمانة و شجاعة أديية. والمميز شهادة ممثلة طالب من ذوي الهمم. 

وبإستراحة تلاوة عطرة كانت البداية مع الأستاذ الشيخ أيوب العمراوي أصيل بركان, بتلاوة خاشعة مما تسير من الذكر الحكيم بصوته الرخم الشجي, تلاوة هدأت النفوس وشدت إنتباه الحضور بخشوع وإصغاء. وبختامها شرف المنصة المنشد الأستاذ عبد اللطيف بن عمر, أصيل حي مولاي إدريس الشريف بفاس القديمة التاريخية وشواهدها الأثرية,( إمام مسجد بوPau ) شنف بحنجرته الذهبية مسامع الحاضرين بما أنتقاه من روائع السماع الصوفي وإنشاده المميز , وصلات إهتزت لها القاعة و تناغم معها الحضور ذكور و إناث متفاعلا على إيقاعها الصوتي ,خاصة وصلة التهليل والتصلية على الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه. والقطعة المتداولة على مر العصور والقرون منذ فجر هجرة الرسول للمدينة المنورة و روائع بنات النجار لطلع البدر علينا من ثانيات الوداع. وصلات شاركهم فيها فضيلة الإمام السيخ الأستاذ خليلو ومرافقة تفاعلية بكل معاني عشق السماع الصوفي و مريده في حب الحبيب المصطفى. للعلم أن الأستاذ أيوب العمراوي وعبد اللطيف بن عمر من خريجي معهد الملك محمد السادس بالرباط لتكوين الآئمة و المرشدين و المرشدات و من نشطاء الجالية وسفراء الكفاءات العلمية و الخبرات بفرنسا حفظهم الله ووفقكم لكل خير.     

وإنتهاء الوصلات الترفيهية المنعشة حلت ساعة الفرحة العارمة وهي أغلى اللحظات التاريخية في حياة الطلاب ,أختتمها ونشطها الأستاذ ولقاضي مصطفى أحد كوارد و مسيري المسجد, المكتشف حديثا كمنشط بارز وبارع في التقديم وإنتقاء العبارات بفصاحة وسلاسة, بتوزيع مبالغ مالية كهدية رمزية تقديرية على الطلبة المتفوقين في شهادة البكالوريا لتهنئتهم و تشجيعهم و إعانتهم في مصاريف دراستهم و مستحقاتها وسط التصفيق من قبل  حشد الحضور من الطلاب الذين شاطروا أصدقاءهم طلبة و طلبات فرحة التكريم وأهليهم و ذويهم عامة معية الحضور من الجمهور ضيوف و رواد المسجد . 

نتائج مشجعة ومبهرة: 

حصد الطلاب المكرمين، معدلات قياسية في تخصصاتهم في شهادة البكالوريا، لسنة 2021. بمعدلات مشجعة تراوحت من 14/20 وما فوق على سبيل المثال لا الحصر لكل من الطالب أيمن , أسامة وغيرهم  . 

نيل الطلبة المكرمين لهاته المعدلات المشرفة في نتائج البكالوريا شرف لأساتذتهم سواء بالثانوية أو المسجد خاصة ولأسرهم وأهاليهم بمدينة ستراسبورغ عامة، ليكونوا بذلك مثالا يحتذى ويقتدى به من الجيل الثالث للمهاجرين بفرنسا ولرسم طريقا لنفسهم بنفسهم بكل ثقة وبناء شخصية, برسم طريق طموح مكلل بالنجاحات والرقي عاليا و التألق في مشوارهم العلمي الجامعي مستقبلا.         

قالوا: 

من جهته، قال الطالب المتفوق في كلمة معية زملائه المتفوقين إن هذا التكريم سيكون محفزا قويا ودافعا لهم لمواصلة التفوق الدراسي والنجاح بتوفيق من الله، وسيكونون عند حسن الظن الجميع فيهم معلمين وأساتذة و والدين. 

تحية شكلا وعرفان خاصة:  

فكل جزيل الشكر والعرفان لكل أب وأم و ولي أمر, دفع بإبنه وإبنته لهذا التفوق و السهر لآجلهم وضحى بوقته ومهد لهم طريق النجاح نحو المجد حتى وصلوا إلى قطف ثمرة جهودهم. وإفتكاكهم لشهادة البكالوريا مفتاح ولوجهم الحرم الجامعي للنهل من منابعه والظفر بشهادات عليا. بالتوفيق و عقبى للقادم الأحسن.                                 

وختامها مسك : 

وبعودة وصلات الإنشاد لروائع السماع الصوفي و أهازيجه المميزة مما يثلج الصدور و يسحر بكلماته المهذبة, عاد الأستاذ عبد اللطيف بن عمر بمختاراته المنتقاة مشاركة الطلبة فرحتهم و بهجتهم مهنئا إياهم بطريقته الخاصة على ركح المنصة و على وقع الصور التذكارية و جميل بصماتها أسدل الستار على وقائع فعاليات حفل التكريم النوعي بحرم المسجد الكبير على أمل العودة و اللقاء مجددا في فرص و مناسبات أخرى قادمة مستقبلا. 

تحية عرفان و تقدير: 

بالمناسبة لايسعنا إلإ أن نتقدم بجزيل الشكر و الإمتنان على الدعوة و حفاوة حسن الإستقبال والترحيب من طرف سيدي محمد طاهري وفضيلة الشيخ خليلو و أهالي المكرمين و تحية خاصة لمرافقنا و مساعدتنا في إيصالنا للمسجد الأخ عمار الشاب الطموح المتألق منشد تحقيق كل الأمنيات برضا الوالدة حفظها الله. 

كرم وإكراميات: 

وككل مناسبة وعادة لا تنقطع ولا تندثر دعي الجميع على مائدة الأطباق المتنوعة مما لذ وطاب وما أعدته أنامل حرائر الأمهات من جاليتنا برمتها من أصناف و أنواع مرفوقة بكؤوس الود و المحبة تقاسمها الجميع بكل فرح وسرور في جو مرح و فرح جاز الله جميعا خير . 

الأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون – ستراسبورغ فرنسا  

بمطلع العشرة من شهر ذي الحجة المبارك لعام 1442هـ, وشهر جويلية من سنة 2021, في أمسية مميزة, بحضور طاقم المسجد وضيوف الحقل رفقة أهالي الطلبة المكرمين.  

في بادرة من نوعها وإلتفاتة طيبة قامت إدارة المسجد الكبير بستراسبورغ بتكريم ثلاثون 30 طالب وطالبة من المتفوقون في مسارهم الدراسي وتعليمهم الديني بالمسجد بنجاحهم في شهادة البكالوريا لسنة 2021 بدرجات عالية جد مشرفة عرفنا لمجهوداتهم. 

وبإشراف فضيلة الشيخ الأستاذ سيلا خليلو إمام المسجد، مرافق الشباب عامة والطلبة خاصة، لحفل التكريم في طبعته الأولى. أفتتح الحفل بتقديم فقراته المسطرة بقراءة جماعية للطلبة المسجد رفقة المكرمين من الذكر الحكيم لسورة الفاتحة وياسين بفصاحة وطلاقة وتلاوة عطرة.  

تلتها كلمة ألقتها الأستاذ صادقي مصطفى من الكوادر بمساجد ستراسبورغ عامة وفعاليتها، الذي رحب بالجميع وأشاد بدور المعلم المؤطر وطاقم مرافقة الطلبة، مذكرا بجهود فريق العمل بالتوجيه والإرشاد طيلة السنة الدراسية وبالمجهودات المبذولة في مجال التعليم والتحصيل العلمي، مبرزا المجهودات المبذولة والأهمية الخاصة التي أولها المسجد للعلم والتعليم لفائدة طلبة العلم عامة دونما استثناء، وللإدارة المشاركة والداعمة لنجاح حفل التكريم. 

وفي نفس السياق هنأ في كلمته الطلبة الناجحين، معتبرا نجاحهم انتصارا ومكسبا يضاف إلى جميع المكاسب، كما هنأهم على حرصهم واهتمامهم على ما بذلوه من جهد ووقت في سبيل نجاحهم، شاكرا إياهم على المجهودات التي بذلوها بخلق جوا من الراحة والتوفيق بين الدراسية النظامية العادية والتعليم القرآني ومتون الدين وحضورهم الدائم بالمسجد. 

الشباب عماد المستقبل والطالب رجل الغد: 

شباب رفع التحدي بكل ثقة وبجدارة، دون خوف ولا تردد. مثال يقتدى به وهو ما يؤكد بكل صدق وشفافية رسالة المسجد التوعوية التحسيسية وحث الطالب ومرافقته في مشواره الدراسة في النجاح والتوفيق بن التعليمين بنوعيه النظامي والديني، رسالة تؤكد مرة أخرى ما أشرنا إليه في سابق مقالاتنا التعريفية بدور المسجد المنوط به وهو بناء نواة المجتمع وإعداد الرجال القادة. 

شهادة الطلبة وعرض تجربة نجاحهم وتفوقهم العلمي المزدوج: 

كعرض أنموذج مميز لتجربة الطلبة الناجحين في الشهادة والمتفوقون في دراستهم التعليمية بالثانوية وتعليمهم القرآني والديني بالمسجد قام ثلة من الطلبة بتقديم شهادتهم على الملاء وشرحها وكيفية توفيقهم وقدرتهم على التنسيق بين المدرستين وتخصيص وقتهم الثمين، فكانت شهادتهم أنموذج يقتدى بها مستقبلا للطلبة الممتحنين ومثال حي يستشهد به بين أقرانهم. شهادات شدت انتباه الحضور. شهادة الجنسين بصدق وأمانة وشجاعة أدبية. والمميز شهادة ممثلة طالب من ذوي الهمم

وباستراحة تلاوة عطرة كانت البداية مع الأستاذ الشيخ أيوب العمراوي أصيل بركانبتلاوة خاشعة مما تسير من الذكر الحكيم بصوته الرخم الشجي, تلاوة هدأت النفوس وشدت انتباه الحضور بخشوع وإصغاء. وبختامها شرف المنصة المنشد الأستاذ عبد اللطيف بن عمر, أصيل حي مولاي إدريس الشريف بفاس القديمة التاريخية وشواهدها الأثرية,( إمام مسجد بوPau ) شنف بحنجرته الذهبية مسامع الحاضرين بما أنتقاه من روائع السماع الصوفي وإنشاده المميز , وصلات اهتزت لها القاعة و تناغم معها الحضور ذكور و إناث متفاعلا على إيقاعها الصوتي ,خاصة وصلة التهليل والتسلية على الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه. والقطعة المتداولة على مر العصور والقرون منذ فجر هجرة الرسول للمدينة المنورة وروائع بنات النجار لطلع البدر علينا من ثانيات الوداع. وصلات شاركهم فيها فضيلة الإمام السيخ الأستاذ خليلو ومرافقة تفاعلية بكل معاني عشق السماع الصوفي ومريده في حب الحبيب المصطفى. للعلم أن الأستاذ أيوب العمراوي وعبد اللطيف بن عمر من خريجي معهد الملك محمد السادس بالرباط لتكوين الآئمة والمرشدين والمرشدات ومن نشطاء الجالية وسفراء الكفاءات العلمية والخبرات بفرنسا حفظهم الله ووفقكم لكل خير.     

وانتهاء الوصلات الترفيهية المنعشة حلت ساعة الفرحة العارمة وهي أغلى اللحظات التاريخية في حياة الطلاب ,أختتمها ونشطها الأستاذ ولقاضي مصطفى أحد كوارد و مسيري المسجد, المكتشف حديثا كمنشط بارز وبارع في التقديم وانتقاء العبارات بفصاحة وسلاسة, بتوزيع مبالغ مالية كهدية رمزية تقديرية على الطلبة المتفوقين في شهادة البكالوريا لتهنئتهم و تشجيعهم و إعانتهم في مصاريف دراستهم و مستحقاتها وسط التصفيق من قبل  حشد الحضور من الطلاب الذين شاطروا أصدقاءهم طلبة و طلبات فرحة التكريم وأهليهم و ذويهم عامة معية الحضور من الجمهور ضيوف و رواد المسجد . 

نتائج مشجعة ومبهرة: 

حصد الطلاب المكرمين، معدلات قياسية في تخصصاتهم في شهادة البكالوريا، لسنة 2021. بمعدلات مشجعة تراوحت من 14/20 وما فوق على سبيل المثال لا الحصر لكل من الطالب أيمن، أسامة وغيرهم  . 

نيل الطلبة المكرمين لهاته المعدلات المشرفة في نتائج البكالوريا شرف لأساتذتهم سواء بالثانوية أو المسجد خاصة ولأسرهم وأهاليهم بمدينة ستراسبورغ عامة، ليكونوا بذلك مثالا يحتذى ويقتدى به من الجيل الثالث للمهاجرين بفرنسا ولرسم طريقا لنفسهم بنفسهم بكل ثقة وبناء شخصية، برسم طريق طموح مكلل بالنجاحات والرقي عاليا و التألق في مشوارهم العلمي الجامعي مستقبلا.         

قالوا: 

من جهته، قال الطالب المتفوق في كلمة معية زملائه المتفوقين إن هذا التكريم سيكون محفزا قويا ودافعا لهم لمواصلة التفوق الدراسي والنجاح بتوفيق من الله، وسيكونون عند حسن الظن الجميع فيهم معلمين وأساتذة ووالدين. 

تحية شكلا وعرفان خاصة:  

فكل جزيل الشكر والعرفان لكل أب وأم وولي أمر، دفع بإبنه وابنته لهذا التفوق والسهر لآجلهم وضحى بوقته ومهد لهم طريق النجاح نحو المجد حتى وصلوا إلى قطف ثمرة جهودهم. وافتكاكهم لشهادة البكالوريا مفتاح ولوجهم الحرم الجامعي للنهل من منابعه والظفر بشهادات عليا. بالتوفيق وعقبى للقادم الأحسن.                                 

وختامها مسك: 

وبعودة وصلات الإنشاد لروائع السماع الصوفي وأهازيجه المميزة مما يثلج الصدور ويسحر بكلماته المهذبة، عاد الأستاذ عبد اللطيف بن عمر بمختاراته المنتقاة مشاركة الطلبة فرحتهم وبهجتهم مهنئا إياهم بطريقته الخاصة على ركح المنصة وعلى وقع الصور التذكارية وجميل بصماتها أسدل الستار على وقائع فعاليات حفل التكريم النوعي بحرم المسجد الكبير على أمل العودة واللقاء مجددا في فرص ومناسبات أخرى قادمة مستقبلا. 

تحية عرفان و تقدير: 

بالمناسبة لا يسعنا إلا أن نتقدم بجزيل الشكر و الامتنان على الدعوة و حفاوة حسن الاستقبال والترحيب من طرف سيدي محمد طاهري وفضيلة الشيخ خليلو و أهالي المكرمين و تحية خاصة لمرافقنا و مساعدتنا في إيصالنا للمسجد الأخ عمار الشاب الطموح المتألق منشد تحقيق كل الأمنيات برضا الوالدة حفظها الله. 

كرم وإكراميات: 

وككل مناسبة وعادة لا تنقطع ولا تندثر دعي الجميع على مائدة الأطباق المتنوعة مما لذ وطاب وما أعدته أنامل حرائر الأمهات من جاليتنا برمتها من أصناف و أنواع مرفوقة بكؤوس الود و المحبة تقاسمها الجميع بكل فرح وسرور في جو مرح و فرح جاز الله جميعا خير. 

 

المسجد الكبير بستراسبورغ يكرم 30 من طلبته من متفوقي البكالوريا لسنة 2021.  

بمطلع العشرة من شهر ذي الحجة المبارك لعام 1442هـ, وشهر جويلية من سنة 2021, في أمسية مميزة, بحضور طاقم المسجد وضيوف الحقل رفقة أهالي الطلبة المكرمين.  

في بادرة من نوعها وإلتفاتة طيبة قامت إدارة المسجد الكبير بستراسبورغ بتكريم ثلاثون 30 طالب وطالبة من المتفوقون في مسارهم الدراسي وتعليمهم الديني بالمسجد بنجاحهم في شهادة البكالوريا لسنة 2021 بدرجات عالية جد مشرفة عرفنا لمجهوداتهم. 

وبإشراف فضيلة الشيخ الأستاذ سيلا خليلو إمام المسجد، مرافق الشباب عامة والطلبة خاصة، لحفل التكريم في طبعته الأولى. أفتتح الحفل بتقديم فقراته المسطرة بقراءة جماعية للطلبة المسجد رفقة المكرمين من الذكر الحكيم لسورة الفاتحة وياسين بفصاحة وطلاقة وتلاوة عطرة.  

تلتها كلمة ألقتها الأستاذ صادقي مصطفى من الكوادر بمساجد ستراسبورغ عامة وفعاليتها، الذي رحب بالجميع وأشاد بدور المعلم المؤطر وطاقم مرافقة الطلبة، مذكرا بجهود فريق العمل بالتوجيه والإرشاد طيلة السنة الدراسية وبالمجهودات المبذولة في مجال التعليم والتحصيل العلمي، مبرزا المجهودات المبذولة والأهمية الخاصة التي أولها المسجد للعلم والتعليم لفائدة طلبة العلم عامة دونما استثناء، وللإدارة المشاركة والداعمة لنجاح حفل التكريم. 

وفي نفس السياق هنأ في كلمته الطلبة الناجحين، معتبرا نجاحهم انتصارا ومكسبا يضاف إلى جميع المكاسب، كما هنأهم على حرصهم واهتمامهم على ما بذلوه من جهد ووقت في سبيل نجاحهم، شاكرا إياهم على المجهودات التي بذلوها بخلق جوا من الراحة والتوفيق بين الدراسية النظامية العادية والتعليم القرآني ومتون الدين وحضورهم الدائم بالمسجد. 

الشباب عماد المستقبل والطالب رجل الغد: 

شباب رفع التحدي بكل ثقة وبجدارة، دون خوف ولا تردد. مثال يقتدى به وهو ما يؤكد بكل صدق وشفافية رسالة المسجد التوعوية التحسيسية وحث الطالب ومرافقته في مشواره الدراسة في النجاح والتوفيق بن التعليمين بنوعيه النظامي والديني، رسالة تؤكد مرة أخرى ما أشرنا إليه في سابق مقالاتنا التعريفية بدور المسجد المنوط به وهو بناء نواة المجتمع وإعداد الرجال القادة. 

شهادة الطلبة وعرض تجربة نجاحهم وتفوقهم العلمي المزدوج: 

كعرض أنموذج مميز لتجربة الطلبة الناجحين في الشهادة والمتفوقون في دراستهم التعليمية بالثانوية وتعليمهم القرآني والديني بالمسجد قام ثلة من الطلبة بتقديم شهادتهم على الملاء وشرحها وكيفية توفيقهم وقدرتهم على التنسيق بين المدرستين وتخصيص وقتهم الثمين، فكانت شهادتهم أنموذج يقتدى بها مستقبلا للطلبة الممتحنين ومثال حي يستشهد به بين أقرانهم. شهادات شدت انتباه الحضور. شهادة الجنسين بصدق وأمانة وشجاعة أدبية. والمميز شهادة ممثلة طالب من ذوي الهمم

وباستراحة تلاوة عطرة كانت البداية مع الأستاذ الشيخ أيوب العمراوي أصيل بركانبتلاوة خاشعة مما تسير من الذكر الحكيم بصوته الرخم الشجي, تلاوة هدأت النفوس وشدت انتباه الحضور بخشوع وإصغاء. وبختامها شرف المنصة المنشد الأستاذ عبد اللطيف بن عمر, أصيل حي مولاي إدريس الشريف بفاس القديمة التاريخية وشواهدها الأثرية,( إمام مسجد بوPau ) شنف بحنجرته الذهبية مسامع الحاضرين بما أنتقاه من روائع السماع الصوفي وإنشاده المميز , وصلات اهتزت لها القاعة و تناغم معها الحضور ذكور و إناث متفاعلا على إيقاعها الصوتي ,خاصة وصلة التهليل والتسلية على الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه. والقطعة المتداولة على مر العصور والقرون منذ فجر هجرة الرسول للمدينة المنورة وروائع بنات النجار لطلع البدر علينا من ثانيات الوداع. وصلات شاركهم فيها فضيلة الإمام السيخ الأستاذ خليلو ومرافقة تفاعلية بكل معاني عشق السماع الصوفي ومريده في حب الحبيب المصطفى. للعلم أن الأستاذ أيوب العمراوي وعبد اللطيف بن عمر من خريجي معهد الملك محمد السادس بالرباط لتكوين الآئمة والمرشدين والمرشدات ومن نشطاء الجالية وسفراء الكفاءات العلمية والخبرات بفرنسا حفظهم الله ووفقكم لكل خير.     

وانتهاء الوصلات الترفيهية المنعشة حلت ساعة الفرحة العارمة وهي أغلى اللحظات التاريخية في حياة الطلاب ,أختتمها ونشطها الأستاذ ولقاضي مصطفى أحد كوارد و مسيري المسجد, المكتشف حديثا كمنشط بارز وبارع في التقديم وانتقاء العبارات بفصاحة وسلاسة, بتوزيع مبالغ مالية كهدية رمزية تقديرية على الطلبة المتفوقين في شهادة البكالوريا لتهنئتهم و تشجيعهم و إعانتهم في مصاريف دراستهم و مستحقاتها وسط التصفيق من قبل  حشد الحضور من الطلاب الذين شاطروا أصدقاءهم طلبة و طلبات فرحة التكريم وأهليهم و ذويهم عامة معية الحضور من الجمهور ضيوف و رواد المسجد . 

نتائج مشجعة ومبهرة: 

حصد الطلاب المكرمين، معدلات قياسية في تخصصاتهم في شهادة البكالوريا، لسنة 2021. بمعدلات مشجعة تراوحت من 14/20 وما فوق على سبيل المثال لا الحصر لكل من الطالب أيمن، أسامة وغيرهم  . 

نيل الطلبة المكرمين لهاته المعدلات المشرفة في نتائج البكالوريا شرف لأساتذتهم سواء بالثانوية أو المسجد خاصة ولأسرهم وأهاليهم بمدينة ستراسبورغ عامة، ليكونوا بذلك مثالا يحتذى ويقتدى به من الجيل الثالث للمهاجرين بفرنسا ولرسم طريقا لنفسهم بنفسهم بكل ثقة وبناء شخصية، برسم طريق طموح مكلل بالنجاحات والرقي عاليا و التألق في مشوارهم العلمي الجامعي مستقبلا.         

قالوا: 

من جهته، قال الطالب المتفوق في كلمة معية زملائه المتفوقين إن هذا التكريم سيكون محفزا قويا ودافعا لهم لمواصلة التفوق الدراسي والنجاح بتوفيق من الله، وسيكونون عند حسن الظن الجميع فيهم معلمين وأساتذة ووالدين. 

تحية شكلا وعرفان خاصة:  

فكل جزيل الشكر والعرفان لكل أب وأم وولي أمر، دفع بإبنه وابنته لهذا التفوق والسهر لآجلهم وضحى بوقته ومهد لهم طريق النجاح نحو المجد حتى وصلوا إلى قطف ثمرة جهودهم. وافتكاكهم لشهادة البكالوريا مفتاح ولوجهم الحرم الجامعي للنهل من منابعه والظفر بشهادات عليا. بالتوفيق وعقبى للقادم الأحسن.                                 

وختامها مسك: 

وبعودة وصلات الإنشاد لروائع السماع الصوفي وأهازيجه المميزة مما يثلج الصدور ويسحر بكلماته المهذبة، عاد الأستاذ عبد اللطيف بن عمر بمختاراته المنتقاة مشاركة الطلبة فرحتهم وبهجتهم مهنئا إياهم بطريقته الخاصة على ركح المنصة وعلى وقع الصور التذكارية وجميل بصماتها أسدل الستار على وقائع فعاليات حفل التكريم النوعي بحرم المسجد الكبير على أمل العودة واللقاء مجددا في فرص ومناسبات أخرى قادمة مستقبلا. 

تحية عرفان و تقدير: 

بالمناسبة لا يسعنا إلا أن نتقدم بجزيل الشكر و الامتنان على الدعوة و حفاوة حسن الاستقبال والترحيب من طرف سيدي محمد طاهري وفضيلة الشيخ خليلو و أهالي المكرمين و تحية خاصة لمرافقنا و مساعدتنا في إيصالنا للمسجد الأخ عمار الشاب الطموح المتألق منشد تحقيق كل الأمنيات برضا الوالدة حفظها الله. 

كرم وإكراميات: 

وككل مناسبة وعادة لا تنقطع ولا تندثر دعي الجميع على مائدة الأطباق المتنوعة مما لذ وطاب وما أعدته أنامل حرائر الأمهات من جاليتنا برمتها من أصناف و أنواع مرفوقة بكؤوس الود و المحبة تقاسمها الجميع بكل فرح وسرور في جو مرح و فرح جاز الله جميعا خير. 

 

التعليقات مغلقة.