شريط الأخبار

بسبب وثيقة كشف عنها “سفير المغرب بالأمم المتحدة” الجزائر تستدعي سفيرها بالرباط للتشاور

حفيظة لبياض

أفاد الإعلام الرسمي الجزائري يومه الأحد 18 يوليوز الجاري، ان  الجارة الشرقية استدعت سفيرها بالرباط، من أجل التشاور، وذلك بخصوص توزيع السفير المغربي بالأمم المتحدة وثيقة رسمية تتضمن مساندة المغرب لاستقلالية “منطقة القبائل”.

وحسب ما كشفت  عنه وزارة الخارجية الجزائرية، فيأتي  استدعاء سفيرها بالمغرب إلى غياب اي صدى إيجابي من طرف المملكة المغربية، الشيء الذي اعتبرته يهدد وحدتها الترابية.
هذا وتضمنت الوثيقة التي أثارت سخط الجارة الجزائر، حق الشعب القبائلي في تقرير مصيره، مما جعلها تتذكر  حسب بيان لها، ان الشعبين تجمعهما الأخوة والجوار والمحبة وكأنها تستنجد وتستعطف المغرب لتغيير موقفه.
هذا وتعرف العلاقات المغربية الجزائرية توترا من عقود من الزمن، بسبب قضية الصحراء المغربية التي تعتبرها الحكومة الجزائرية ملكا لها، وتساند الأعداء في ارتكاب الجرائم اللإنسانية بتنذوف، خاصة وأنها كشفت عن حقيقتها أثناء استقبالها ابراهيم غالي زعيم عصابة البوليساريو بعد تهريبه من اسبانيا، إضافة إلى تصريحات عبد المجيد تبون الرئيس الجزائري المعادية للمملكة المغربية.

التعليقات مغلقة.