زيادة نسبة الهيموغلوبين في الدم

بقلم د. مبارك أجروض

 

يعرف الهيموجلوبين hémoglobine (أو خضاب الدم) بأنه أحد أنواع البروتينات المعقدة التي تتركز وظيفتها في نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أعضاء الجسم، ثم إعادة نقل ثاني أكسيد الكربون من هذه الأعضاء والأنسجة والخلايا إلى الرئتين، للتخلص منه. وهناك تباينٌ في نسبة الهيموجلوبين من جسم لآخر، وعند حدوث أيّ اضطرابات في مستوى الهيموجلوبين في الجسم، فإن ذلك يؤدي لحدوث الكثير من المشاكل الصحية.

إن تعداد الهيموغلوبين هو قياس غير مباشر لعدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، فعندما يكون عدد الهيموغلوبين أعلى من الطبيعي، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة صحية.
ويتراوح تعداد الهيموجلوبين الطبيعي من:

ـ من 14 إلى 17 جم / ديسيلتر (جرام لكل ديسيلتر) للرجال.
ـ من 12 إلى 15 جم / ديسيلتر للنساء.

ـ ولدى الأطفال، يختلف تعريف ارتفاع تعداد الهيموغلوبين وفقًا لعمر وجنس الطفل.

وتعتمد مستويات الهيموغلوبين على العديد من العوامل، بما في ذلك العمر والعرق والجنس والصحة العامة للشخص.

وعندما تشير تحاليلك المخبرية إلى ارتفاع نسبة الهيموغلوبين في الدم، فقد يتبادر إلى ذهنك العديد من الأسئلة حول الأسباب المرضية التي قد تؤدي لذلك الارتفاع. تعرف معنا ماذا يعني هيموغلوبين الدم وما الأسباب المرضية التي من الممكن أن تؤثر على نسبته في الدم.

* أسباب ارتفاع نسبة الهيموغلوبين في الدم

يعتبر ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم حالةً مرضية تتجلى بتكون خلايا كريات الدم الحمراء في الدم بأعداد أكثر من المعدل الطبيعي الذي يحتاجه الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الهيماتوكريت Hématocrite أو الرسابة الدموية، ويحدث بشكل شائع عندما يحتاج الجسم إلى زيادة القدرة على حمل الأوكسجين، ويحدث ذلك عادةً بسبب:

ـ التدخين.
ـ وكذلك نظرًا لأن الشخص يعيش على ارتفاع عالٍ، فإن إنتاج خلايا الدم الحمراء لديه يزيد بشكل طبيعي لتعويض انخفاض كمية الأكسجين على هذا الارتفاع.

* الحالات الأقل شيوعا لارتفاع نسبة الهيموغلوبين

ـ زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء لتعويض النقص الحاد في نسب الأكسجين الناتج عن اضطراب في وظائف القلب والرئة.
ـ زيادة في إنتاج نخاع العظم من خلايا الدم الحمراء.
ـ تناول أدوية أو هرمونات تُحفِّز إنتاج كريات الدم الحمراء، وغالبًا ما تكون هرمون الإريثروبويتين érythropoïétine.

ومن غير المحتمَل أن يَرتفع تعداد الهيموغلوبين لَدى الشخص من هرمون الإريثروبويتين الذي يتناوله للعلاج من مرض الكلى المزمن، ولكن يمكن أن يتسبب التنشيط به لتعزيز الأداء الرياضي في ارتفاع نسبة الهيموغلوبين.

وإذا تبين أن لَدى الشخصَ ارتفاعاً في نسبة الهيموغلوبين دون وجود أيِّ أعراض مرضية، فمن غير المرجَّح أن يشير ذلكَ إلى وجود حالة مَرَضية خطيرة، وتتضمن الحالات المرضية التي تتسبب في زيادة نسبة الهيموغلوبين في الدم ما يلي:

ـ الداء القلبي الخلقي لدى البالغين Cardiopathie congénitale chez l’adulte.
ـ داء الانسداد الرئوي المزمن Bronchopneumopathie chronique obstructive.
ـ الجفاف Sécheresse.
ـ انتفاخ الرئة œdème pulmonaire.
ـ فشل القلب .insuffisance cardiaque
ـ سرطان الكلى.
ـ سرطان الكبد.
ـ كثرة الحمر الحقيقيةvraie polyglobulie .

* علاج ارتفاع أعداد الهيموغلوبين

يتم العلاج عادة اعتمادا على الحالة المسببة. وعادة ما يستخدم إجراء يسمى الفصد، حيث يتم إدخال إبرة في الوريد وتصريف الدم من خلال أنبوب في كيس أو حاوية. وقد تحتاج إلى هذا الإجراء بشكل متكرر حتى يقترب مستوى الهيموجلوبين لديك من المعدل الطبيعي.

التعليقات مغلقة.