شريط الأخبار

وسط تسارع عمليات الإجلاء وتحذيرات أمنية انفجار قرب مطار كابل يودي بحياة طفل

إن انفجارا وقع قرب مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة كابل، وسط استمرار عمليات الإجلاء وتحذيرات أمنية من انفجارات وشيكة.

وأفادات مصادر موثوقة  بمقتل طفل وإصابة 3 أشخاص جراء سقوط قذيفة على منزل في محيط المطار، وقد نقلت وسائل إعلام محلية أن الانفجار ناجم عن قذيفة سقطت قرب المنزل.

وأصدرت السفارة الأميركية بالعاصمة الأفغانية تحذيرا جديدا فجر اليوم الأحد، دعت فيه رعاياها إلى مغادرة محيط مطار كابل فورا بسبب تهديد محدد وموثوق، كما قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن هناك احتمالا كبيرا لحدوث هجوم آخر في أفغانستان خلال الأيام المقبلة والخطر مرتفع للغاية.

وكان تنظيم الدولة قد تبنى تفجيرا استهدف إحدى بوابات مطار كابل الخميس الماضي وراح ضحيته 175 شخصا، بينهم 28 على الأقل من مسلحي حركة طالبان، و13 عسكريا من مشاة البحرية الأميركية، كما أعلنت الخارجية البريطانية في بيان مقتل 3 من رعاياها في أفغانستان بينهم طفل.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن -بعد التفجير- إن عمليات الإجلاء من مطار كابل ستستمر، رغم الهجوم الانتحاري. كما نقلت رويترز عن مسؤول غربي قوله إن عمليات إجلاء المدنيين بمطار كابل تتواصل بوتيرة سريعة، وإنه يتم توفير مرور سريع لكل أجنبي لمغادرة هذا البلد.

نقل عن مسؤول في طالبان أن مسلحي الحركة أقاموا نقاط تفتيش وحواجز أمنية في محيط المطار، بعد تحذيرات أميركية من تدهور الوضع الأمني في المنطقة.

المصدر الجزيرة

التعليقات مغلقة.