هيئة تحرير مجلة البرلمان الصغير تبحث مرئياتها لتطوير عددها المقبل في ظل تواصل نجاح التجربة الإعلامية للمجلة وتعبيرها عن البرلمانيين الصغار

أكد سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل أن مجلة البرلماني الصغير حققت نجاحا كبيرا من خلال إصدارها للعدين الأول والثاني في ظل ملامستها لواقع الطفل العربي وتحريرها الذي يعتمد على الطفل لتكون المجلة منه وإليه.

وأوضح أن الرؤية التحريرية للمجلة تحقق أبعادا عدة ينشدها البرلمان العربي للطفل في ترسيخ ثقافة القراءة والاطلاع وبيان أهمية دور الطفل واستنهاض طاقته لخدمة وطنه التزاما من المجلة برسالتها في أن تكون نموذجا لمخاطبة الطفل العربي في كافة المجالات التي تعنيه وتعبر عن حاضره ومستقبله.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل لهيئة التحرير من الأعضاء لمجلة البرلماني الصغير.

حضر الاجتماع الذي عقد عن بعد مساء أمس الأول باستخدام التواصل المرئي أعضاء التحرير من البرلمان العربي للطفل وهم ليلاس كعبي من دولة فلسطين وتركي الذوادي من مملكة البحرين ومريم انقيري من المملكة المغربية وسعد الشعيري من المملكة المغربية وغلا المطيري من دولة الكويت كما حضر سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان والدكتور حيدر وقيع الله مدير التحرير وكادر الأمانة العامة من المعنيين بتحرير المجلة مريم النعيمي ومريم الخميسي ومحمد الحوسني وماجد المرزوقي.

وبحثت هيئة التحرير وتدارست مختلف مائياتها وتصوراتها التي قدمها أعضاء البرلمان بهدف مواصلة تطوير مجلة البرلماني الصغير والعمل على مواصلة نجاحها وتفردها كنافذة إعلامية عربية تقدم من البرلمانيين الصغار إلى مختلف أطفال الوطن العربي.

وتم التطرق إلى أبواب وعناوين صفحات المجلة وعنايتها بقضايا الأطفال وتكيف خطابها مع تفكير الطفل وطرحها للقضايا المتعلقة به والمشكلات التي يوجهها وانعكاس موادها على حاجات الأسر والمجتمع.

وخلال الاجتماع جرى النقاش على الاهتمام الدائم بالإخراج الفني لصفحات المجلة وتوظيف الصورة والألوان في معالجة الموضوعات المطروحة لجذب الطفل لقراءتها مع دعوة الأطفال من أرجاء الوطن العربي للمشاركة في تحرير صفحاتها وفق الاشتراطات الموضوعة للتحرير.

التعليقات مغلقة.