عين العودة تتحدث عن مبدعها حسن عاريف

عين العودة المدينة الحديتة التي تبعد عن العاصمة الرباط بحوالي 29كلم . كانت إلى أجل غير بعيد بلدية في طور النمو تم تحولت فجأة إلى مدينة خضراء زاهية بشوارعها الواسعة ورائعة بعمرانها من شقق إلى عمارات وفيلات راقية .هدا العمل الجاد والابداع الجميل من توقيع رجل يجوز وصفه بكل فخر برجل المهمات المستحيلة .دلك هو حسن عاريف المتواضع البشوش .الرئيس الشعبي والبرلماني الطيب .

حسن عاريف مبدع المدينة الخضراء عين العودة كان ولازال يحرص شخصيا وميدانيا على تنفيذ المشاريع التنموية .

اختار حسن عاريف سياسة التواصل المباشر مع أبناء وساكنة مدينته .ولم يجعل أي حاجز بل تجد رقم هاتفه متداول بين الصغير والكبير .

نجاح حسن عاريف وتجاوز شعبيته أسوار مدينة عين العودة جعله في موقف عدائي مع منافسين سياسيين على صعيد الصخيرات تمارة .ورغم كل الانتقادات اللادعة والهدامة من طرف أعداءه رغم كل الجهود المبذولة لإسقاطه توالت نجاحاته وانتصاراته وبقي رئيسا لعين العودة أكتر من 20عاما وبرلمانيا لعدة ولايات .
رجل المهمات المستحيلة حسن عاريف حزب الاتحاد الدستوري .

التعليقات مغلقة.